يومية سياسية تصدر عن مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر - حلب

أنواع القلوب في القرآن الكريم

حلب
الصفحة الأخيرة
الأحد13-7-2008
الشيخ عبد اللطيف الشامي

القرآن الكريم عطر القلوب وتحفة الأصحاب ونزهة الأحباب , تاقت النفوس لهديه وتلاوة آياته فإلام يحجب عنه بنو الإنسان ?

فالقلوب ترقى لسماع آيات القرآن وتسمو النفوس إلى عالم سماوي ملائكي كله نفحات وتجليات وفوق ذلك نور وشفاء ورحمة قال تعالى : ( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خساراً ) » الاسراء آية 82 « .‏

فتعيش القلوب مع القرآن متدبرة متمتعة واقفة على ماجاء فيه من العجائب والعبر قال تعالى : ( أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها ) » محمد آية 24 « .‏

فنفهم من هذا أن هناك قلوباً مقفلة لاتتدبر آيات الله .‏

كما أن هناك قلوباً أخرى متعددة الأنواع ولقد ذكر الله سبحانه وتعالى أنواعاً كثيرة من القلوب في القرآن الكريم :‏

¯ القلب السليم : وهو مخلص لله سبحانه وتعالى وخال من الكفر والنفاق والرذيلة قال تعالى : ( يوم لاينفع فيه مال ولابنون ¯ إلا من أتى الله بقلب سليم ) » الشعراء آية 88 ¯ 89 « .‏

¯ القلب المريض : وهو منافق متلون , يقول تعالى : ( في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضاً ولهم عذاب أليم ) » البقرة آية 10 « . وقال تعالى : ( فيطمع الذي في قلبه مرض ) » الأحزاب آية 32 « .‏

¯ القلب المنيب : وهو دائم الرجوع والتوبة إلى الله سبحانه وتعالى ومقبل على طاعته قال تعالى : ( من خشي الرحمن بالغيب وجاء بقلب منيب ) » ق اية 33 « .‏

¯ القلب المخبت : الخاضع الساكن المطمئن , قال تعالى : ( وليعلم الذين أوتوا العلم أنه الحق من ربك فيؤمنوا به فتخبت قلوبهم وان الله لهاد الذين آمنوا إلى صراط مستقيم ) » الحج آية 54 « .‏

¯ القلب الوجل : وهو الذي يخاف الله تعالى أن لايقبل منه العمل ولاينجى من العذاب .‏

قال تعالى : ( والذين يؤتون ما أتوا وقلوبهم وجلة انهم إلى ربهم راجعون ) » الحج آية 54 « .‏

¯ القلب التقي : وهو الذي يعظم شعائر الله , قال تعالى : ( ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب ) » الحج آية 32 « .‏

¯ القلب المهدي : الراضي بقضاء الله والتسليم بأمره قال تعالى ( ومن يؤمن بالله يهدي قلبه ) » التغابن آية 11 «‏

¯ القلب المطمئن : يسكن بتوحيد الله وذكره , قال تعالى : ( وتطمئن قلوبهم بذكر الله ) وقال أيضاً ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) » الرعد آية 28 « .‏

¯ القلب الحي : قلب يعقل ماقد سمع من الأحاديث التي ضرب الله من عصاه من الأمم , قال تعالى : ( إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد ) » ق اية 37 « .‏

¯ القلب الأعمى : وهو الذي لايبصر ولايدرك الحق والاعتبار قال تعالى : ( ولكن تعمى القلوب التي في الصدور ) » الحج آية 46 « .‏

¯ القلب اللاهي : غافل عن القرآن الكريم مشغول بأباطيل الدنيا وشهواتها لايعقل مافيه . قال تعالى : ( لاهية قلوبهم ) » الأنبياء آية 3 « .‏

¯ القلب الآثم : وهو الذي يكتم شهادة الحق قال تعالى : ( ولاتكتموا الشهادة ومن يكتمها فإنه آثم قلبه ) » البقرة 283 « .‏

¯ القلب المتكبر : مستكبر عن توحيد الله تعالى وطاعته جبار بكثرة ظلمه وعدوانه قال تعالى : ( قلب متكبر جبار ) » غافر 35 « .‏

¯ القلب الغليظ : وهو الذي نزعت منه الرأفة والرحمة قال تعالى : ( ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك ) » آل عمران 159 « .‏

¯ القلب المختوم : فلم يسمع الهدى ولم يعقله قال تعالى : ( وختم على سمعه وقلبه ) » الجاثية 23 « .‏

وقال تعالى : ( ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم بما كانوا يكذبون ) » البقرة آية 7 « .‏

¯ القلب القاسي : لايلين للإيمان ولايؤثر فيه زجر وأعرض عن ذكر الله قال تعالى : ( وجعلنا قلوبهم قاسية ) » المائدة آية 13 « .‏

¯ القلب الغافل : غافل عن ذكرنا وآثر هواه على طاعة مولاه قال تعالى : ( ولاتطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطاً ) » الكهف آية 28 « .‏

¯ القلب الأغلف : قلب مغطى لاينفد إليه الايمان قال تعالى : ( وقالوا قلوبنا غلف ) » البقرة آية 18 « .‏

¯ القلب الزائغ : مائل عن الحق قال تعالى ( فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ماتشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله ) » آل عمران آية 7 « .‏

¯ القلب المريب : قلب شاك متحير قال تعالى ( وارتابت قلوبهم ) » التوبة آية 45 « .‏

فأي قلب تحمله أنت أخي القارئ :‏

اللهم اجعل قلوبنا من القلوب السليمة المنيبة المخبتة الوجلة التقية الحية المهدية المطمئنة وسلام الله على المرسلين والحمد لله رب العالمين .‏

 

 

E - mail: jamahir@thawra.com

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية