محطات من تاريخ بلاد الشام

حلب-سانا- الجماهير
يضم تاريخ المنطقة محطات مفصلية تستدعي من دارسي هذا التاريخ وقرائه الوقوف عندها لأخذ العظات والعبر.
بهذه المقدمة بدأ الباحث الدكتور وليد رضوان محاضرته التي أقامها النادي العربي الفلسطيني في مدينة حلب بالتعاون مع الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين حيث أشار رضوان إلى مكانة بلاد الشام في تاريخ المنطقة ودورها بالتصدي للعدوان الخارجي منذ الحروب الصليبية وغزو المغول.
واستعرض المحاضر عدداً من المعارك الكبرى الفاصلة التي جرت في المنطقة من اليرموك وعين جالوت وحرب تشرين التحريرية التي أكدت أن النصر في النهاية يكتب للذين يمتلكون الرؤية الاستراتيجية والعقيدة مقروناً بالإرادة والعزيمة مؤكداً أن التاريخ يبين لنا كيف مثلت بلاد الشام “الاعتدال والمقاومة في آن معاً”.
ولفت رضوان إلى أن سورية في سنوات الحرب الإرهابية التي شنت عليها سارت على خطى أبطالها الذين ردوا الغزو الأجنبي والاحتلالين العثماني والفرنسي معتبراً أن الحرب التي تعرضت لها سورية سببها مواقفها الوطنية والقومية الرافضة للمخطط الصهيوني والاحتلال الأمريكي للعراق.
يذكر أن الباحث وليد رضوان من مواليد حلب حائز الدكتوراه في العلوم الإسلامية من الجامعة اللبنانية وله العديد من الكتب منها “مشكلة المياه بين سورية وتركيا” و”العلاقات العربية التركية”.
رقم العدد15606