قصيدة الفردوسي للأخطل الصغير .. بين الخصائص الشفهية والعناصر الثقافية

الجماهير ـ عتاب ضويحي

ألقى الدكتور أحمد محمد قدور محاضرة بعنوان : (قصيدة الفردوسي للأخطل الصغير بين الخصائص الشفهية والعناصر الثقافية) وذلك ضمن أسبوع نيسان الثقافي لفرع حلب لاتحاد الكتاب العرب قدم فيها قراءة تقارب التحليل الأسلوبي وتقوم على عنصرين:
الأول الخصائص الشفهية وهي من الأمور الأساسية التي يمتاز بها الشاعر بشارة الخوري (الأخطل الصغير) وتتجلى الخصائص الشفهية في قصيدة الفردوسي للأخطل الصغير والمؤلفة من (52) بيت زاخرة بالصور البديعة ومقدمة بطريقة تصويرية فريدة
في عدة أمور منها :
المقاصد الإلقائية في الشعر
الخصائص الصوتية والجهر
الجمل القصيرة وتوازيها
الخصائص الدلالية
الخصائص الصرفية
الجمهور ومدى تقبله للقصيدة
والأسلوب الإنشائي للقصيدة .
أما العنصر الثاني في قصيدة الفردوسي هي العناصر الثقافية تتميز بأنها عناصر مفككة غير تناصية لأن الشاعر الأخطل الصغير ذكر أسماء أعلام لها نسيج معرفي وأحداثاً في القصيدة دون أن تشكل أي عرقلة فيها أو قطع لأن الشاعر قدمها ضمن إطار الصورة البيانية البديعة .
وأوضح الدكتور قدور خلال محاضرته أن الأخطل الصغير أصاب أغراضاً متعددة في قصيدته إذ أدخل العناصر الثقافية إدخالاً لطيفاً ووسع مجال الشعر ليشمل موضوعاً ثقافياً .
يذكر أن قصيدة الفردوسي ألقاها الأخطل الصغير بمناسبة مرور 1000"عام على وفاة الشاعر أبو القاسم الفردوسي مؤلف ملحمة الشاهنامة (كتاب الملوك) .
حضر المحاضرة الدكتور أحمد زياد محبك رئيس فرع الاتحاد وعدد من المهتمين والمتابعين للشأن الثقافي.
رقم العدد 15659