سيرة القائد المؤسس في لوحات توثيقية بعنوان "دمشق تعانق حلب .. وانتصرت"

الجماهير / أسماء خيرو - نجود سقور - وسام العلاش

برعاية محافظ حلب حسين دياب وبمناسبة الذكرى ١٩ لرحيل القائد المؤسس حافظ الاسد افتتح في صالة الأسد للفنون التشكيلية بحلب معرضاً فنياً للفنان التشكيلي عيسى يعقوب بعنوان " دمشق تعانق حلب .. وانتصرت ".
تضمن المعرض أكثر من ٥٠ عملاً فنياً توثيقياً تنوعت مضامينها ما بين توثيق سيرة القائد المؤسس حافظ الاسد والمواقف المشرفة له مع رؤساء الدول إضافة لتوثيق معالم حارات دمشق وحلب القديمة ومشاهد من ربوع سورية كقلعة حلب ونواعير حماة.


كما سلطت الضوء على المقاومة الفلسطينية من خلال عدة لوحات وثقت فيها معاناة الشعب الفلسطيني من ممارسات الاحتلال، وجسدت دور المقاومة اللبنانية من خلال لوحة للسيد حسن نصر الله أمين عام حزب الله اللبناني ٠
وبين الفنان يعقوب " للجماهير " أن معارضه التوثيقية التي يقيمها في كافة المحافظات هي إثبات لوجود وتعزيز الحركة الفنية في سورية على الرغم من الحرب والحصار والدمار وهي دليل على الصمود والثبات الوطني ٠


احمد ناصيف رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين في حلب بين ان المعرض بتناوله سيرة ومواقف القائد المؤسس حافظ الاسد أعطى بعداً وطنياً، وأن أعمال الفنان يعقوب كلها فرديه وهو يقيم المعارض في كافة المحافظات ويسهم من خلالها في إنعاش وازدهار الحركة الفنية في سورية ٠
المهندسة ذكرى حجار عضو المكتب التنفيذي المختص في مجلس المحافظة أشارت الى أن اللوحات استطاعت أن تلامس بعضا من سيرة القائد المؤسس الذي غاب جسداً وبقي روحاً، وأعمال يعقوب الفنية هي دليل واضح على عمق انتماءه الوطني فهو جاء من دمشق ليعانق حلب بلوحاته التوثيقية٠


بدوره أوضح مدير الثقافة جابر الساجور أن اللوحات المعروضة لها قيمة فنية عالية لأنها تسهم في تعزيز الثقافة الوطنية وتؤكد على وحدة التراث السوري والتناغم الثقافي بين المحافظات فهي عناق بين الفيحاء والشهباء.
يشار الى أن الفنان يعقوب تخرج في جامعة دمشق كلية الفنون الجميلة اختصاص هندسة ديكور وينتمي إلى المدرسة الواقعية التي تهدف إلى نصرة الشعوب وحمل عنوان القضية الفلسطينية والمقاومة وتراث بلاد الشام عبر لوحاته التشكيلية إلى كافة البلاد.


حضر المعرض عدد من المثقفين والفنانين والمهتمين بالشأن الفني .
ت هايك
رقم العدد 15715