امسية " أوغاريت والصدى الجميل " ..اسقاط الأدب والفن على الواقع المعاصر


الجماهير – ولاء كيالي

في سورية مهد الحضارات وركيزة الثقافات ومنبع الاكتشافات الأثرية وفي أوغاريت خاصة خُطّت أول أبجدية في التاريخ صُدّرت للبشرية واكتُشفت فيها أقدم نوتة موسيقية في العالم المتمثلة بلوحات مسمارية تعود إلى 3400 عام ق.م ، بهذه الكلمات افتتح رئيس الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون عبد القادر بدّور أمسيّة / أوغاريت والصدى الجميل / التي أقيمت في صالة تشرين للفنون التشكيلية .
تحدث فيها كلاً من عامرة خضير ومريانا سواس عن الأدب والفن وإسقاطه على زماننا هذا من خلال تقديم ثلاثة نصوص مترجمة قدمتها خضير وثلاثة نصوص أخرى تحاكيها معاصرة كتبتها الأديبة سواس .


وتخلل الأمسيّة ترتيلاً حديثاً باللغة السريانية قدّمه الثنائي رئيسة جوقة مار أفرام للسريان الأرثوذوكس ليلى حناشي والفنان جوزيف ناقور).
كما عُرض في الأمسيّة فيلماً وثائقياً عن مملكة أوغاريت .وفيديو عن أقدم عمل موسيقي متكامل في العالم ( ترنيمة لي نيكال) ولمحة سريعة قدمتها اخضير عن أصول مفردات اللغة السورية كالموال والميجانا والعتابا.
واختتمت الأمسيّة بوصلة فنّيّة من موال وقدود حلبية قدّمها الفنان أحمد بدّور مع عازف القانون رافع العدل تأكيداً على ماهية المفردات الغنائية.
ت : هايك اورفليان
رقم العدد ١٥٧٣٩