ندوة عن بكري الكردي وصبري مدلل في اليوم الرابع لملتقى عمر البطش


الجماهير -الحسن سلطانة .

تستمر لليوم الرابع على التوالي فعاليات ملتقى عمر البطش الذي تقيمه وزارة الثقافة بحلب، إذ أقيم اليوم في المركز الثقافي بالعزيزية ندوة قدمها المهندس مصطفى عرب والفنان غسان عموري عن اثنين من أعلام الفن الموسيقي والغناء في حلب، هما بكري الكردي وصبري مدلل،. إذ تناولت الندوة سيرة حياتيهما، وأعمالهما وإنتاجهما الموسيقي. كما تخلل الندوة حفل موسيقي بقيادة الفنان غسان العموري وفرقته الموسيقية، غناء الشاب محيي الدين موصلي الذي أطرب الحضور بصوته العذب.
من أعمال بكري الكردي التي قدمت في هذه الندوة: دور (القلب مال للجمال)، وقصيدة (طرفها سهم) للشاعر أبو القاسم الشابي، وثلاثة موشحات (لو زارني الحبيب، أقبل الصبح، وموشح ديني (ياحبيب كيف أشقى وادن) .


وفي لقاء مع الأستاذ محمد ماهر موقع رئيس نادي شباب العروبة أشار إلى أن حلب التي عرفت عبر تاريخها الطويل مدينة الطرب والقدود والموشحات قدمت للتراث الفني والموسيقي أعمالا كثيرة، واليوم نحتفل بعلمين من نفس مدرسة عمر البطش الذي يعتبر سيد الموشحات في سورية والوطن العربي. مشيراً إلى أن أغنية (ابعت لي جواب وطمني) لبكري الكردي معروفة في كل أنحاء الوطن العربي، وكذلك أغنية صبري مدلل ( أحمد يا حبيب سلام عليك)، ومؤكداً أن حلب عندما تعيش هذه الحالة من التراث الحضاري الفني الذي احتضنته تاريخياً تؤكد أنه رغم القذائف فإن إرادة الحياة أقوى لدى أبنائها، وأنها تحتضن المحبة والفن وتواصل نشاطاتها الفنية والثقافية بشكل دائم.
حضر الندوة السادة رئيس فرع نقابة الفنانين بحلب عبد الحليم حريري، وماهر موقع عضو مجلس الشعب، رئيس نادي شباب العروبة للآداب والفنون، وأحلام استانبولي معاون مدير الثقافة، وحشد كبير من المهتمين بالشأن الفني والموسيقي.

رقم العدد ١٥٧٤٣