إلى حماة الوطن..الجيش العربي السوري في يوم عيده

بقلم : عدنان الدربي 

---------------
ملك السماء الصقر في أجوائنا
ليخط سطرا في فضاء بلادنا
نسر سما ليحطم الأعداء في
عز الضحى فهو الأصيل بدارنا
والبر يسجد في شجاعة أسده
بذل الدناء رخيصة أحبابنا
فهم الحماة لكل أجيال الحمى
في همة وشجاعة أبطالنا
والبحر يزخر موجه بصلابة
كي يرسم الأوطان عبر ندائنا
هو مارد لا يرتضي بنضاله
إلا الفلاح وفي سنا أضوائنا
ملك البحار بعزمه...بشهامة
ليكون سدا في حماك بلادنا
واليوم عيد حماتنا فلتشهدوا
لولاهم لا لم نذق طعم الهنا
انا مهما قلت فلن أفيهم حقهم
في البر ثم البحر..في أجوائنا
أسد يخوضون المعارك في الدجى
حتى ينيروا ليلنا وظلامنا
ضحوا بعمرهمو هناك وفي الوغى
كي ترتوي أرض البلاد بحبنا
حييتمو أسدا وفي ساح الردى
تستعذبون الموت عبر جبالنا
ماذا أقول وأحرفي سجدت لكم
في طهركم وصفائكم ..نور لنا
ومبارك عيد الحماة أحبتي
أنتم مشاعل عزنا ببلادنا
والقائد المغوار قاد سفينة
وصلت إلى بر الأمان لأهلنا
مازال يرسل شوقه لكفاحكم
حتى تظلوا شعلة لحياتنا
أهدي لكم في عيدكم نور الهوى
يا أنجما سطعت هنا يابشرنا
في قبلة حرى سأرسلها على
تلك الجباه السمر ..يا أبطالنا
هيا لنرفع كل هامات الفدا
أحبابنا ..دمتم حماة عريننا
* *
رقم العدد ١٥٧٥٣