معرض فني بمنحوتات ذات بعد إنساني اجتماعي

 

الجماهير - أسماء خيرو

منحوتات فنية ببعد إنساني اجتماعي في معرض فني للنحت افتتح مساء أمس في صالة الخانجي للفنان الطبيب ماهر لباد.
ضم المعرض ٣٥ منحوتة منها ثلاثية الأبعاد، ومنها ذات بعد واحد، مصنوعة من مواد الجص والخشب والمرمر والجبس الناري .
تنوعت مضامين المنحوتات الفنية مابين تجسيد الوجه الإنساني ودور المرأة في المجتمع والتمسك بالأرض والانتماء للوطن والتمسك بالقيم الأخلاقية، إضافة لمنحوتات خشبية جسدت الأبعاد الروحية والإنسانية، وعلاقة المرأة بالقمر وشجرة الحياة وملحمة جلجامش وعشبة الخلود التي أكلتها الأفعى، وشجرة الدخن التي ترمز للعمر الطويل، وسنبلة القمح التي ترمز لاستمرار الحياة، والتمسك بجذور الأرض. كما جسدت اللغة الأولى في سورية التي تعود إلى أربعة آلاف عام من خلال منحوتة فيها عدد من الرموز .


كما ضم المعرض لوحتي رسم يدوي لأولاد الفنان ماهر لباد .
وفي حديث للجماهير أوضح الطبيب لباد أن الفنان يجب أن تكون لديه أرضية فكرية فنية وثوابت قيمة، لذلك من خلال أعماله أعاد صياغة بعض القيم الأخلاقية الجميلة التي تدل على ارتباط الإنسان بالأرض والذاكرة وببيئته الاجتماعية والتي حاول الإرهاب أن ينتزعها ويدمرها، وأن أعماله تجسد الموروث الإنساني بكل أبعاده الاجتماعية معتمداً على تكوين أكثر إشراقاً وحيوية.
كما بين مدير الثقافة جابر الساجور: أن أعمال الفنان لباد أظهرت لنا الجانب الإنساني بشكل مبدع وهي أعمال فنية قيمة اتسمت بألوانها النقية وبإضافة روح التفاؤل والنصر القريب .
كما أشار عضو مجلس الشعب محمد ماهر موقع إلى أن هذا المعرض رسالة لكل متابعي الثقافة والفنون في العالم أن سورية انتصرت بلغة الفن على لغة الحرب، وأن المعرض يعتبر رداً على الحرب الكونية التي شنت على سورية، وانتصار إرادة الحياة على إرادة الموت. مضيفاً أن هذه الأعمال أظهرت اليوم الأسلوب المبتكر الذي ينم عن عمق التجربة والموهبة التي يتمتع بها الفنان ماهر لباد.


ولفت عضو مجلس الشعب يحيى كعدان إلى أن أعمال ماهر لباد تعبر عن العودة للحياة والأرض والتاريخ مشيراً إلى أن الفنان اليوم أظهر إبداعه الفني إلى جانب إبداعه العلمي في مجال الطب وذلك من خلال استخدامه مواد جديدة لأول مرة وهي المواد التي تستخدم في طب الأسنان .
كما قال النحات بشار برازي أحد الحضور: الفنان ماهر في أعماله عالج الأساطير والمواضيع القديمة وقضايا المرأة واللغة، واستطاع أن يقدم لنا من خلال منحوتاته الفنية رسائل بصرية عن حضارة سورية واستمرارية الفن، فجمع بين رهافة الفن والقدرة على ملامسة الواقع .
وقالت المهندسة رانيا الضاهر إحدى الحاضرات: اليوم نشاهد معرضاً مفعم بالألوان والإشراق وخاصة المنحوتات الخشبية تمثل احتضاناً ونضجاً ذاتياً .
والزائر مؤيد اللباد قال عن المعرض: المعرض فيه تجديد يمثل أفكاراً اجتماعية بناءً على التراث القديم والأثري، خلط بين الحداثة والتراث، وهو ذو طابع اجتماعي جسّد عودة الحياة للبلد ٠
كما قالت ريم خانجي إحدى الحاضرات :إن المعرض يمثل العطاء المتجدد والدائم والمنحوتات عكست الواقع بكل أبعاده الإنسانية والاجتماعية .


حضر المعرض عدد من أعضاء مجلس الشعب وحشد من الفنانين والمهتمين بفن النحت، هذا ويستمر المعرض لمدة ٧ أيام ٠
ومن الجدير ذكره أن ماهر اللباد طبيب أسنان تخرج في جامعة حلب وهو عضو في مجلس الشعب ويعمل محاضرا في جامعة حلب وجامعة قرطبة الخاصة ٠
ولقد أقام تسعة معارض فردية، وأغلب مضامين أعماله تدور حول الإنسان والمجتمع.
ت هايك
رقم العدد ١٥٧٩٥