الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون تحتفل بعيد تأسيسها .. حفل فني تراثي وتكريم عدد من الأدباء والشخصيات

الجماهير /عتاب ضويحي
احتفاء بالذكرى الستين لتأسيس الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون، أقامت الجمعية بالتعاون مع مديرية ثقافة حلب حفلا فنيا تراثيا يوم أمس في صالة معاوية، بمشاركة كورال حلب الوطني بقيادة وتدريب الفنان أحمد خياطة، والفرقة الموسيقية بقيادة الفنان رافع العدل، وعن الحفل حدثنا رئيس مجلس إدارة الجمعية عبد القادر بدور بقوله :
نحتفل بالذكرى الستين لتأسيس الجمعية التي تأسست عام 1959من خلال قامات بالأدب والفكر لتكريس ما بدأه آبائنا وأجدادنا منذ عقود، ولنطلق برنامجنا السنوي بالتعاون مع مديرية ثقافة حلب والذي بدأ منذ 14 عاما ولايزال، كما نحتفي بكورال حلب الوطني الذي يغني الوطن والتراث، ويعتبر حافظة لتراثنا الذي نفخر ونتميز به، إضافة لتكريم الأدباء والفنانين ممن واكبوا نجاحات الجمعية، ونشكر كل من ساهم وشارك في إنجاح كل ما قدمناه ونسعى لتقديمه، ليبقى وطننا عزيزا يفاخر بأبنائه.

وتضمن الحفل وصلات غنائية من مقام الحجاز كار، وموشحات غنائية مثل (مر التجني، زارني المحبوب و أفديه ظبيا، ودور يلي تشكي الهوى، إضافة لوصلات غنائية للسيدة فيروز، وأغان وطنية ).
كما ألقى كل من الشاعر الدكتور جهاد صباهي والشاعر محمد الداية قصيدتين شعريتين، إلى جانب عرض فيلما وثائقيا يتحدث عن تأسيس ومؤسسي الجمعية ونشاطاتها الأدبية والثقافية والفنية وأشهر أعمالها المسرحية، ومشاركاتها المتنوعة،
وكرمت الجمعية ممثلة بأعضاء مجلس الإدارة مدير الثقافة جابر الساجور، مدير الكتب الوطنية محمد حجازي، الكاتبة ملاك السباعي، الشاعر بشير دحدوح، المطرب كامل قباني والفنانين رافع العدل، مازن حمامي، نديم ناظور، صفوان قرنفل، حسن أسعد، عبد العظيم ملا، ومحمد حسيب والشاعر جهاد صباهي.
حضر الحفل حسن كعكة عضو المكتب التنفيذي لقطاع الثقافة والسياحة بمجلس مدينة حلب، وحشد من أعضاء الجمعية والمتابعين للشأن الفني والثقافي.
رقم العدد 15800