معرض الفنان خلدون الأحمد .. 35 لوحة تجمع بين توازن التشكيل ورشاقة الحرف العربي

الجماهير /عتاب ضويحي
(النقطة) عنوان معرض الفنان التشكيلي خلدون الأحمد، الذي أقامته مديرية ثقافة حلب بالتعاون مع صالة خانجي للفنون، ضمن احتفالية حلب عاصمة الثقافة السورية،35 عمل كل لوحة تنطق بجمالية ورشاقة الخط العربي، وكأنها فرقة موسيقية تتعانق ألحانها بإيقاع متوازن.
عن المعرض حدثنا الفنان الأحمد :يضم المعرض 35 لوحة من قياسات مختلفة، موضوعها الرئيسي الحرف العربي، وعلاقته باللون والمجال والفراغ والكتلة بتكوينات مختلفة،حاولت تطويع الحرف مع اللون ليعطي حالة تشكيلية جميلة متتاغمة،فهناك ألوانا حارة وأخرى باردة حسب حالة العمل استخدمتها لتكوين الحرف بانسجام،واخترت النقطة كعنوان للمعرض لأعطي اهتماما بها ضمن كوكبة الحروف، يتناسب مع إيقاع الحرف وتكوينه.

أحمد ناصيف رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين رأى أن الفنان الأحمد بمعرضه أكد على جمالية الخط العربي، وإمكانية استخدام حروفه اللينة المطواعة لتشكيل لوحات بأساليب متعددة، لاحظنا من خلال لوحاته استخدامه لحرف (الواو) لليونته وتداخله مع الحرف مع تكرار مستمر له ضمن اللوحة، كما استخدم بعض الحروف للمد ليظهر جمالية اللوحة في إسلوب خاص، وكأنها رقم وطابع خاص به، مع اختيار ناجح للألوان تناوبت بين الأزرق والأخضر والأصفر ليجنح للأسود والرمادي لتنتهي باللون الأحمر.
أما النحات والرسام بشار برازي وجد أن الفنان خلدون استطاع الجمع بين كثافة التشكيل ورشاقة الحرف، وهي معادلة صعبة استطاع تحقيقها، الأعمال تركزت على الخط العربي لكنه ركز أيضا على التشكيل من خلال استخدام الحرف العربي بحالات تجريدية تدخل ضمن الفن التشكيلي، طرح معالجات وتوازن بالتصميم واستقرار لا تتضارب مع رشاقة النقطة، تخدم الهدف التشكيلي أكثر من الهدف الدلالي.

في حين ترى الفنانة التشكيلية لوسي مقصود أن معرض الفنان الأحمد يعتبر نقلة نوعية بما يتضمنه من لوحات، فيه حداثة باللون وتشكيل الحروف بطريقة إخراجية جميلة.
حضر المعرض عدد من الفنانين التشكيليين وأعضاء اتحاد الفنانين التشكيليين بحلب.
ت هايك اورفليان
رقم العدد 15835