إنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي .. عودة كاميرا الدراما إلى أحياء حلب .. "حارس القدس" يوثق حياة المطران كبوجي .. الخطيب : العمل لم يكن مسلسلاً تلفزيونياً فقط إنما وثيقة تاريخية نتركها للأجيال القادمة

الجماهير- انطوان بصمه جي
شهدت الآونة الأخيرة في حلب عودة كاميرا الدراما السورية، ولو بشكل جزئي مع وجود آمال لعودة الدراما الحلبية إلى ألقها المعهود، ليبدأ المخرج باسل الخطيب والكاتب حسن م يوسف وكوكبة من الفنانين بتوثيق حياة المطران الحلبي إيلاريون كبوجي من خلال المشاهد التي تعاصر حياة المطران بحلب ، كذلك تم تصوير مشاهد أخرى في ريف دمشق سابقاً.
مسلسل "حارس القدس" يتناول السيرة الذاتية للمطران الراحل "إيلاريون كبوجي" الذي ولد في مدينة حلب السورية عام 1922، وكان مطراناً لكنيسة الروم الكاثوليك في مدينة القدس منذ عام 1965، والذي اعتقل عام 1974 وزج في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بتهمة محاولة تهريب سلاح للمقاومة الفلسطينية، وحكم بالسجن لمدة 12 عاماً، إلا أنه أفرج عنه بعد أربع سنوات من سجنه بوساطة من الفاتيكان، ونُفي بعدها إلى روما.

تنقلت كاميرا المخرج باسل الخطيب في المسلسل الذي أخذ حياة المطران المقاوم إيلاريون كبوجي موضوعاً له في عدة محافظات سورية ما بين دمشق وريفها واللاذقية وطرطوس، لتأخذ حلب حصتها الأكبر من التصوير مجسدة مراحل حياة المطران في كل من روما وكوبا ومواكبة طفولته في أحياء حلب.
ويشير الخطيب لـ "الجماهير" إلى نوعية المسلسل التاريخية والمعاصرة في آن واحد، يروي فيها حياة المطران الراحل إيلاريون كبوجي. ويضيف أن للعمل أهمية على مستويات عدة، أولها تناول المسلسل حياة رجل دين مسيحي لأول مرة في الدراما السورية والعربية بالإضافة إلى امتداد العمل وتغطيته لفترة تاريخية واسعة من 1933 حتى مطلع 2017 ملقياً الضوء على أهم الأحداث التي كان المطران شاهداً عليها وبات مؤثراً ومتعاطفاً معها.
ويتابع مخرج حارس القدس حديثه أنه يتم تنفيذ وتصوير العمل في أماكن تصوير كثيرة ليعطي انطباع التنقل ما بين القدس وأمريكا اللاتينية، متوقعاً انتهاء تجهيز العمل حتى نهاية العام الحالي أو مطلع العام القادم. ويضيف أن الهدف من العمل تسليط الضوء على حياة المطران كبوجي الذي اتصف بالنضال والمثالية، إذ أن العمل لم يكن مسلسلاً تلفزيونياً فقط، إنما وثيقة تاريخية نتركها للأجيال القادمة بغية التكريس في ذاكرتهم من هو المطران كبوجي ويعتبر العمل ضخماً والأهم تحدياً بالنسبة للجهات المنتجة، إذ تكفلت المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي إنتاج العمل، رغم التحديات والعقبات.

كذلك التقت "الجماهير" مدير المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي، المخرج زياد الريس والذي أكد أن العمل يحمل رسالة إنسانية وقومية ووطنية قبل كل شيء حول الإنسان السوري الذي انطلقت شعلته إلى كل العالم. حظي العمل بأولوية وأهمية كبيرة لدى المؤسسة العامة للإنتاج والتصوير في حلب التي تمتد جذورها إلى عمق التاريخ، ويضيف نحن سعداء جداً بالتعاون مع الكاتب الكبير حسن م يوسف والمخرج باسل الخطيب والنجم رشيد عساف الذي يجسد شخصية المطران كبوجي، وأن أهمية العمل يكمن أيضاً في الإضاءة على القضية والانتماء للوطن التي انطلقت من سورية من خلال رجل دين مسيحي أطلق كلمة "الحق بحق القدس" وتاريخه معطياً أهمية كبيرة للمدينة الشريفة والمقاومة من أجل الحفاظ عليها العديد من المحطات تواصلت مع المؤسسة وطلبت ما يتعلق بالتسويق و" البرومويات " متوقعاً أن بعد إنجاز الفيلم الذي يتم تصويره بالتوازي مع المسلسل قد تنجح المؤسسة في إيصال رسالة إلى الغرب كونه سيترجم إلى لغات عدة.

الفنانة صباح الجزائري كشفت لـ "الجماهير" عن دورها في المسلسل والتي تؤدي شخصية فتاة لبنانية وهي مساعدة المطران كبوجي حين تم نفيه إلى ايطاليا وهروبه إلى الدير في لبنان.
بدوره أعرب الممثل "إيهاب شعبان" و الذي يؤدي شخصية المطران في المرحلة العشرينية من العمر عن سعادته و فخره بالشخصية التي يقدمها كونها شخصية مقاومة، وعن سبب مشاركته في العمل أوضح "شعبان" أن فريق العمل جيد ابتداء من المخرج و النص العالي السوية.
وأعربت المشاركة في التمثيل "غالية طباع" عن سعادتها بأولى تجاربها التمثيلية و تواجدها مع المخرج باسل الخطيب، و تؤدي شخصية فتاة إيطالية تقوم بالتعرف على المطران .
ت هايك اورفليان
رقم العدد 15849