تجربته في فرقة السلام المسرحية .. الممثل المسرحي زبيدة " للجماهير " : هناك حالة من التفاؤل و الانعتاق من النظرة الموجهة لأصحاب الهمم

الجماهير / نجود سقور

صاحب همة وليست ككل الهمم يمتلك حساً فنياً متحدث بارع وأيما متحدث، فنان من أصحاب الهمم "ذوي اﻻحتياجات الخاصة" إنه الممثل المسرحي عبد المنعم زبيدة صاحب همة شارك في مسرحية أصحاب الهمم لفرقة السلام التي قدمت ضمن احتفالية حلب عاصمة الثقافة 2019 على مسرح دار الكتب الوطنية بمشاركة نخبة من أصحاب الهمم.
عن مشاركته ودوره في المسرحية قال الفنان زبيدة : هي انطلاقته وبداية حياته الفنية عندما وقع اختيار المخرج صالح السلتي عليه والذي تربطه صداقة به ولاحظ أنه يمتلك الحس الفني و"الكاريزما" لفنان يقف على خشبة المسرح ﻻفتاً أن ما شجعه على العمل في المسرحية وجود الممثل القدير نديم شرباتي.
وأضاف زبيدة أنه وخلال البروفات قام المخرج السلتي بدورة إعداد ممثل لكادر المسرحية والمخرج مدرس سابق بالمسرح وبفترة ﻻ تتجاوز ثلاثة أشهر أصبح فريق المسرحية جاهزاً لتقديم المسرحية للعرض، موضحاً أن دوره كان جميل الساعاتي من أصحاب الهمم إنسان منفتح ذو عقل متطور قادر على استيعاب المعلومة واكتساب المهارة لتصبح مطواعة بين يديه وتعلم مهنة كتعلم تصليح الساعات حتى يعمل ولا يضطر إلى أن يمد يده .
وعن قصة المسرحية بين زبيدة : أنها عبارة عن مجموعة من ذوي الاحتياجات الخاصة يستغلهم شخص سيئ ويضطرهم للعمل في التسول لتتوالى فصول المسرحية وتنتهي مؤدية رسالة مفادها أن ذوي الاحتياجات الخاصية قادرين على العطاء والعمل والاعتماد على النفس مضيفاً أن هناك حالة من التفاؤل والانعتاق من النظرة الموجهة لأصحاب الهمم على أنهم أصحاب عاهات بل يمتلكون الفكر النير والعقل الوضاء والإرادة الفوﻻذية على إتيان ما يستعصي على الإنسان العادي الإتيان به .
المسرحية مأخوذة عن نص للكاتب ممدوح عدوان "اللمبة".
عبد المنعم زبيدة في سطور..
مواليد مدينة حلب 1966 وفي عام 1976 كانت المرة الأولى الذي يقف فيها على خشبة مسرح الغسانية ضمن النشاط المدرسي بمتابعة أستاذ اللغة العربية أكرم الخطيب ، وصل في دراسته للمرحلة اﻹعدادية ووقف عند هذا الحد، عمل بالتجارة بعمر12سنة،عاش وعائلته في مصر حوالي عشر سنوات "1983-1991" كان مداوما على حضور المسرحيات هناك مما عزز لديه حب المسرح وعمل في مصر بالنسيج وإصلاح اللوحات الالكترونية للماكينات.
تنقل بين عدة أعمال لدى عودته الى حلب عمل بالتريكو والأدوات المنزلية ثم الأحذية ،الموبايلات والمكيفات والتي نال جائزة تقديرية في مجالها في معرض مقر سوق الإنتاج عام 2004.
ت هايك
رقم العدد 15859