أخطاء لغوية شائعة

الجماهير - بيانكا ماضيّة
نتابع اليوم سلسلة الأخطاء اللغوية الشائعة التي يكثر استخدامها.. وانتقينا اليوم هذه الأخطاء التي ورد بعضها في منشورات موقع التواصل الاجتماعي، ونأمل أن تكون الفائدة في التنبيه إليها:
-يقولون: يقيم بين ظهرانِيهم (بكسر النون) والصواب: ظهرانَيْهم (بفتح النون)، أي: بينهم وفي وسطهم.
- ويقال أيضاً: فوّضت فلاناً بالأمر، والصواب: فوّضتُ الأمرَ إلى فلان. أي: جعلت له التصرف فيه.
- ويخطئ بعضهم حين يقول: عندنا رجال ثِقاةٌ، فيأتون بكلمة (ثقاة) مجموعة جمع تكسير، مثل: قضاة ورعاة، والصواب: ثِقات؛ لأن مفردها (ثقة) لا (ثاق).
- ذهبوا معاً لا ذهبوا سَوِيّة، إذ يقال: ذهبوا إلى النادي سَويّة. والصواب: ذهبوا معاً؛ لأن (السَويّة) هي مؤنث (السَويّ)، فنقول: هما على سويّة في هذا الأمر، أي: مستويان، وقسمت الشيء بينهما بالسوية، أي: بإنصاف.
-ويقولون: شرب الكأس دَفعة (بفتح الدال) واحدة. والصواب: دُفعة (بضم الدال)، أي: بمرّة. وجمع الدفعة: دُفع ودُفَعات ودفْعات ودُفُعات.
-انقاد لا انصاع ..ويقال: انصاع فلان لرأي أبيه. والصواب: انقاد لرأي أبيه، أو: أطاع أباه وعمل برأيه؛ لأن من معاني الفعل (انصاع): انفتل راجعاً مسرعاً، وتفرّق، وانصاع القوم: مرّوا سراعاً.
-وبعضهم يقول: سرُّك مصانٌ عندي. والصواب: سرُّك مصونٌ عندي؛ لأن المعاجم ليس فيها الفعل (أصان).
رقم العدد 15976