قراءة نقدية في نتاج الأديبة نداف... أدب الحرب والحب بإسلوب ذاتي مغلف بالجرأة

الجماهير /عتاب ضويحي

قراءة نقدية لنتاج الأديبة رياض نداف ضمن أمسية ثقافية أقامتها مديرية ثقافة حلب، بمشاركة الناقدين زياد مغامس ومحمد سمية.
و قرأت الأديبة نداف بعضاً من نصوصها الأدبية حملت عناوين (صديقي فلان، وتسألني ولا تخاطب صديقي).
ثم قدم مغامس قراءة نقدية لأعمالها، رأى فيها شيء من الريادة لما تتمتع به مقالاتها من خصوصية وتميز وتفرد نسجتها نداف بإسلوب ذاتي خاص تحتاج لطرائق جديدة في التناول، فهي تنهي مقالاتها بما تريده هي وتقف عند الفكرة تتأملها وتعايش تقلباتها وتخرجها للعلن بطريقة ذاتية مفاجئة وجميلة ، وذاتيتها مستمدة من روح مجتمعها.
و قدم سمية قراءة نقدية لثلاثة نصوص أدبية للنداف معنوناً كتاباتها بأدب الحرب والحب، في النص الأول" وتسألني " وجد فيه الدهشة والمعاناة والشكوى وفلسفة وجود، و في النص الثاني " لأنك لاتحبني سأرحل" رحلة مختلفة لاوقت فيها للمقدمات، رحلة إلى السماء، وكل ماورد في النص من جمل ومفردات فيه تكامل جميل ضج بالحب والفلسفة الشعرية.
ويأتي النص الأخير " الأسطورة " لتهرب به الكاتبة من الواقع إلى الخيال لعالم الأساطير متطلعة لحب أسطوري ملؤه الابتهاج والسرور مع شيء من التمرد.
الحضور وجدوا أنهم أمام أمسية أدبية ناضجة من حيث النتاج الأدبي المقدم، والنقد من وجهتي نظر مختلفتين ومتكاملتين في الوقت ذاته.
رقم العدد ١٥٩٠٠