السعادة ومفاتيحها..في محاضرة ..دلو : مفاتيح السعادة موجودة داخلنا وعلينا اكتشافها

الجماهير /عتاب ضويحي

ضمن برنامجها الثقافي أقامت الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون بالتعاون مع مديرية الثقافة بحلب محاضرة لمدرب التنمية البشرية حسن دلو بعنوان (مفاتيح السعادة) في صالة تشرين تناول فيها السعادة والتي هي قرار واختيار ومتاحة أمام الجميع، ومفاتيح السعادة المعنوية موجودة داخلنا، وماعلينا سوى اكتشافها وتسخيرها لصالحنا.
مفتاح الباب الأول للسعادة كما أوضح دلو يكمن في قانون الكواليس، فكل مايحصل لك خير بحقك فقط ثق بالقدر وبالله،
المفتاح الثاني قانون الأبواب ، فعليك طرق الأبواب جميعا بدون يأس حتى تصل لهدفك وحلمك والتجربة ستمنحك النجاح، المفتاح الثالث للسعادة في قانون السببية ينبع من إيمانك بأن كل يحصل معك له سبب وماعليك سوى فهم الرسالة الموجهة لك من الله، والمفتاح الرابع يتجلى في قانون العلاقات مع الله والناس والذات وتقوية هذه العلاقات وتمكينها بما يحقق الرضا والتصالح، أما الخامس مفتاح العطاء والثقة بأن كل ماتقدمه سيعود إليك بالنفع، وقانون الجذب المفتاح السادس وشعاره أدمن على مايفيدك كي يعمل لجذب النجاح والخير لك، والمفتاح السابع قانون تحقيق الهدف والوصول إليه، مع معرفة الرسالة الخاصة بكل هدف.
كما تحدث دلو عن الاكتئاب والذي ينتج عن استقبال الحدث بطريقة سلبية، وعدم رؤية الإيجابيات، وكيف تلعب طريقة التفكير الإيجابية في تحقيق السعادة.
ونوه إلى ضرورة استبدال العقاقير المضادة للاكتئاب بالأطعمة الطبيعية كالخضروات والمكسرات واتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة والتعرض لأشعة الشمس.
تخلل المحاضرة عرض فيلم يتحدث عن السعادة من خلال دراسة استمرت مدة 80 عاما في إحدى الدول الغربية، بينت أن السعادة الحقيقية ليست بالمال إنما بمتانة العلاقات الاجتماعية والأسرية.
أدار الحوار رئيس الجمعية عبد القادر بدور، وشارك الحضور بالمداخلات.
رقم العدد ١٥٩٢٦