أمسية أدبية تحاكي الحرب ونتائجها السلبية

الجماهير - أسماء خيرو
الحروب ونتائجها السلبية في أمسية أدبية أقامتها مديرية الثقافة في حلب بالتعاون مع فرع اتحاد الكتاب العرب شارك فيها كل من الكاتب فيصل خرتش والأدبية سها جودت والشاعر سعيد رجو في مقر الاتحاد بشارع بارون.
قرأ الكاتب خرتش في بداية الأمسية قصة بعنوان "صورة الغريب " سرد فيها بعض الأحداث التاريخية المتتالية فبدأ بواقعة حقيقية ثم نقل القارىء عبر عرض واقعي لمشهد الموت حاملاً جثته وطاف بها إلى بلاد واسعة ومدن وعواصم مختلفة معرجا إلى عالم الحوريات الحسان ثم أدخل القاريء في دوامة الحياة التي لاتنتهي باحثا عن من يواري جسده في زمن الأحداث المضطربة .
ومن رواية" غضب "إمرأة " قرأت الأديبة جودت الفصل الخامس فسلطت الضوء على إمرأة ماتزال تبحث عن الفضيلة والوفاء في زمن الحرب وعن رجل ليس كغيره من الرجال لايتغير بتغير الظروف فعالجت قصة فتاة ارتبطت بصديق طفولتها كريم وبتتابع الأحداث كريم يتخلى عنها لأجل المال ويرتبط بأرملة أخية الثرية فيوقد في أعماقها نار الانتقام والرفض والتمرد والثأر لكرامتها منه ومن كل رجل خائن لايعرف معنى الوفاء .
وختمت الأمسية بقراءة الشاعر رجو قصيدة بعنوان "عصائب العداء للضياء " فتحدث بطريقة شعرية عن الكادحين الذين يمثلهم نور الحقيقة والصدق وعن المردة والقتلة خوارج العصر الذين حملوا راية الموت تحت غطاء الدين .فنقد بكلماته الشعرية الفكر التكفيري المعادي لكل فكر تنويري ومما جاء في القصيدة : ياللبغاة المارقين خوارج العصر العتاة / الحاكمين بشرعة الجزار / ذاك الرافع التكبير آن الذبح إخفاءً بذلك للمدنس بالمقدس / والعمالة بالعمامة / والفظائع بالذرائع / وإدعاء الذود عن شرع الكتاب.
وقد تخلل الأمسية التي حضرها عدد من الأدباء والشعراء والمهتمين بالشأن الأدبي عدة مداخلات قدمت تحليلاً لأهم ماجاء في القصتين والقصيدة الشعرية .
رقم العدد ١٥٩٣٣