قصائد وطنية ووجدانية في اتحاد الكتاب العرب

الجماهير/ نجود سقور
قدم الشعراء محمود علي السعيد وجلال قضيماتي وإبراهيم كسار عدداً من النصوص الشعرية التي تنوعت بين مختلف أشكال الشعر ومواضيعه خلال أمسية أدبية أقامها اتحاد الكتاب العرب في حلب بالتعاون مع مديرية ثقافة حلب وذلك في مقر اﻻتحاد أدارها أسامة مرعشلي .
القصائد التي ألقاها الشعراء جاء بعضها باﻷسلوب العمودي وبعضها اﻵخر بأسلوب التفعيلة وتباينت المواضيع بين الوطنية والوجدانية مع ميل في بعضها للصوفية والفلسفة.
ألقى الشاعر السعيد عدة قصائد وعناوينها (أشرعت للطبق الشهي مماتي، طبق الوجد يستطيب انتحاره ،قصة عقارب نجمتي، برق التواصل والرفض ) ومن قصيدة الرفض التي وجهها لكل من رفع يده احتجاجا في وجه ورشة البحرين وصفقة القرن ومخططات أوسلو هذين البيتين :
القهر يخالط في مجرى العينين الدمعة ويغرق في أقمطة اﻷطفال بروقا..
القهر ضفاف تثقفها أمواج الرفض فلماذا ياوطن العشق نأوا.

وألقى الشاعر قضيماتي قصيدتان وهما رياض الذكريات وماتشاء الذات ومنها:
أدر الكؤوس ففي الكؤوس حياة وأشرب هناك ففي الشرب مناة
وأقرأ على نهل الهوى آياتها مثل انهيار العمر وهو شتات.
وفيما قرأ الشاعر كسار قصيدتين حبق الضوء وسفر برلك ونقتطف منها:
سلامي عليك ..هي الحرب ﻻتشبه الموت ..والوقت تفاحة ناضجة ..هو البوح ﻻيشرك الروح والريح في سكرة هائجة..لماذا تكون البدايات حمقاء لندرك سر نهاياتها.
حضر اﻷمسية عدد من المهتمين والمثقفين.
رقم العدد ١٥٩٤٦