صمود حلب بين التحديات و التضحيات في ندوة .. المشاركون :العمل على انتصار فكري عقائدي يجاري الإنتصار العسكري

الجماهير - محمد حلاق

أقامت جمعية رواد الفكر التنويري بحلب ندوة بعنوان ( صمود حلب بين التحديات و التضحيات ) .
مفتي حلب الدكتور الشيخ محمود عكام قال : إن التحديات كثيرة و أختصرها بكلمتين هما النصر والفتح فقد تجسد النصر من خلال الجيش العربي السوري والشهداء الذين دفعوا الغالي والنفيس من أجل رفعة الوطن ،لكن النصر لايكتمل إلا بالفتح وهو التحدي الأكبر الذي يجب مواجهته من خلال منظومة متكاملة ومن سماتها أن يكون الوطن سيّداً حراً مستقلاً مستقراً مزدهراً موحداً وهذه السمات موجودة ولكن كانت مبعثرة فالواجب تجاه الوطن لتحقيق هذه السمات ينطلق من الحب و البذل والعطاء والتضحية والفداء لتكون الدولة بشكلها الأمثل دولة وطنية تضم أبنائها بمواطنة حقيقية تقوم على الحضانة والإعانة .
بدوره القس ابراهيم نصير بيّن أن إيمان أهالي حلب بوطنيتهم وبمنظومة جيشهم العربي السوري تحقق النصر فكان الصبر والتعاضد والتضحيات والتسابق في العطاء دون مقابل كلٌ من موقعة العامل الأساسي في الإنتصار للجميع وكان النصر على قدر التضحيات ، مضيفاً أن التحديات التي تنتظرنا هي كبيرة منها على المدى القصير وتكمن في تحرير كامل الجغرافية السورية من الإرهابيين وعودة سلطة الدولة على كل ذرة من تراب الوطن وعلى المدى الطويل وجوب العمل على انتصار فكري عقائدي يجاري الإنتصار العسكري فيجب تعديل الخطاب الديني بما يخدم مصلحة الوطن وتفعيل دور الإعلام بالشكل الأمثل في تسليط الضوء على مكامن الخلل بشكل جدّي وتحسين وتعديل المناهج العلمية بشكل مستمر لنصل إلى دولة علمانية تحترم حرية المعتقد والمساواة بين أبناء المجتمع ، إضافة لوضع الكفاءات بالمكان الصحيح بعيداً عن الإنتماءات ، ولكن التحدي الأصعب في المرحلة المقبلة هو الغفران فأبناء سورية هم كلهم سوريون لذلك يجب التعلم من الماضي بما يخدم الحاضر ويؤسس لمستقبل يكون جامعاً لكل أبناء سورية بمختلف انتماءاتهم وألوانهم ومعتقداتهم .


وأوضح الدكتور عصام الشهابي أن المنطقة في صراع بين مشروعين مشروع الهيمنة الأمريكية الإسرائيلية ومشروع حلف المقاومة الذي يقف بكل قوة لإفشال المشاريع المعادية للمنطقة وبفضل هذه المقاومة فشل مشروع الإسلام السياسي الإخواني .
ولفت الشهابي إلى التحديات الكبيرة في مكافحة الإرهاب فكرياً من خلال البرامج التوعوية في المدارس والمساجد والكنائس والتجمعات الفكرية التي تساهم في بناء منظومة فكرية تجعل من الحوار هو الطريق الأمثل لتقريب وجهات النظر في جميع الأمور لنصل إلى مصالحة وطنية حقيقية تُحقن بها الدماء .
حضر الندوة علاء الدين مؤذن عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة وجمع من المهتمين .
ت: هايك
رقم العدد ١٥٩٦٩