(أصوات شابة من بلدي) مشروع نقابة الفنانين الجديد

الجماهير - بيانكا ماضيّة

أطلقت نقابة الفنانين بحلب مشروع (أصوات شابة من بلدي) بدءاً من يوم الاثنين 22/6/2020.
يتوجه هذا المشروع لمن هم في سن العشرين فما فوق، ويتم عبر مراحل أربع:
المرحلة الأولى: سماع الأصوات التي تم إرسالها للنقابة من قبل مجموعة من الفنانين والسميعة.
المرحلة الثانية: حضور أصحاب الأصوات التي تم تقييمها أمام لجنة استماع لتحديد النمط الغنائي المناسب لذلك الصوت.
المرحلة الثالثة: إخضاع الجميع لدورة تدريبية على أصول الغناء والتدريبات الصوتية يتم خلالها اختيار أغنية تناسب كل مشترك وتدريبه على إتقانها.
المرحلة الرابعة: تقديم الأصوات الفائزة عبر حفلات شهرية على مسرح نقابة الفنانين بمرافقة فرقة النقابة.
وعن هذا المشروع يقول عبد الحليم حريري رئيس فرع النقابة للـ(الجماهير): إن هذا المشروع هو استكمال لخطة النقابة في رعاية المواهب ودعم الأصوات الجميلة، إذ أنها كانت تدعم كل صوت جميل يتقدم إليها . ولكن طيف هذا المشروع أوسع، إذ نسعى لإجراء مسح فني لكل الذين يعتقدون أن لديهم صوتاً جميلاً، من خلال الاستماع لأي شاب وشابة دون معرفة الأساتذة الذين يقيمون شخصية وصاحب هذا الصوت. ويتم تقديم الأسماء المختارة إلى لجنة سماع لتقييم الصوت فنياً، ثم إخضاع الجميع لدورة مكثفة في علوم الصوت والمقام، وبعدها اختيار اللون الغنائي المناسب لكل صوت، وأخيراً تدريبهم على أغان معروفة ومشهورة وتقديمهم في حفلات على مسرح نقابة الفنانين بمصاحبة فرقة النقابة الموسيقية.
وعن المشاريع الأخرى يقول: يلي هذا المشروع، مشروع "لحن من بلدي" ومن الممكن أن يكون المشروع "أغنية من بلدي"، تقديم أغنية كاملة كلمات وألحاناً وصوتاً.. وهذه المشاريع هي لمدة خمس سنوات، مدة دورتنا الانتخابية، هذا كله إضافة إلى النشاطات السابقة، واللاحقة، ومنها سيتم تقديم حفل موسيقي بمناسبة عيد الموسيقا يوم الأحد الساعة السابعة على مسرح نقابة الفنانين بمشاركة فرقتي وفرقة أطفال المعهد، وفيه سأقدم ثلاث معزوفات من ألحاني.
رقم العدد ١٦٠٧٧