مدير دار الكتب الوطنية : الانتخابات محطة ديمقراطية هامة .. المرشح يجب أن يمتلك الوعي الفكري والاجتماعي والسياسي إضافة للعين الرقابية

الجماهير - أسماء خيرو

بين مدير دار الكتب الوطنية في حلب محمد حجازي أن الانتخابات محطة مهمة من المحطات الديمقراطية التي تمارسها الدول في كل أنحاء العالم تختار فيها الشعوب من يمثلها في البرلمان، لذلك من المفترض أن يكون هؤلاء الممثلون عن الشعب على قدر كبير من الوعي الفكري والثقافي والاجتماعي، كي يكونوا قادرين على أن يقوموا بخدمة مجتمعاتهم على أكمل وجه، وسورية حالياً من الدول التي تشهد تطوراً في العملية الانتخابية وخاصة بعدما لمس من نجاح تجربة الاستئناس الحزبي .
وأوضح حجازي أن ما يتمناه من المرشحين سواء كانوا في قائمة الوحدة الوطنية أو المستقلين الذين سيتم بعد فتره قريبة انتخابهم وجلوسهم تحت قبة البرلمان أن يتمتعوا بحس كبير من المسؤولية، وأن يكونوا قريبين من المواطن ومعاناته المعيشية، فضلاً عن أنهم يجب أن يكونوا العين الرقابية على السلطة التنفيذية وأن يقوموا بالمحاسبة.
مبيناً أن مطالبة ممن سيمثله ويمثل الشعب في قبة البرلمان تتلخص فيما يلي :
أولاً أن يكون هناك تشريعات لتشكيل وزارة للشباب على غرار بعض البلدان العربية إضافة للاهتمام بالشؤون الحياتية لفئة الشباب كإيجاد جمعيات تعاونية تدعمهم بالمستلزمات المنزلية - تسهيل فرص الإسكان عبر الإيجار أو عبر الشراء بالتقسيط - وتحديد المهور من خلال إصدار قوانين تخص الحالات الاجتماعية .
ثانيا : إصدار تشريعات وقوانين جديدة لدعم ذوي الشهداء والاهتمام بهم وبمصابي الحرب فهم يستحقون أن نقدم لهم جميع أنواع الدعم كإيجاد مقاعد لهم في جميع مؤسسات الدولة ودعمهم بمستلزمات مناسبة للحياة ولا ضير إن أمكن إيجاد تشريع لتشكيل وزارة خاصة بذوي الشهداء ومصابي الحرب .
ثالثاً: تمكين المرأة بشكل أكبر من خلال تأسيس وعي أكبر بأهمية دورها في مختلف مجالات الحياة وإصدار تشريعات وقوانين صارمة باتجاه الحيف الذي تتعرض له المرأة.
رابعاً: إصدار تشريعات تدعم الزراعة والصناعة من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي والتخلص من الضغوطات العالمية على سورية .
وختم حجازي حديثه بأن سورية صامدة ومع ذلك هي بحاجة لأناس تغلب مصلحة الوطن على مصلحتها الشخصية، فالوطن بحاجة لجهود مضاعفة من أناس يملكون قلباً ينبض بحب الوطن ويحس بآلام ومعاناة الشعب ويعملون بكل صدق وإخلاص وشفافية ويتمتعون بقدر كبير من المسؤولية.
رقم العدد ١٦١٠٣