أخطاء لغوية شائعة

الجماهير- بيانكا ماضيّة

أشارت إحدى الزميلات منذ أيام إلى أن البعض من الكتّاب والصحفيين يخطئون في قواعد العدد والمعدود، ولذلك فإني سأفرد هذه الزاوية للحديث عن هذه القواعد، بالإضافة إلى بعض الأخطاء التي ترد في كتابات البعض:
-العددان الواحد والاثنان، يوافقان المعدود في كل حال، سواء كان ذلك في الإفراد أو التركيب أو العطف، فيقال: رجل واحد، وامرأة واحدة...رجلان اثنان، وامرأتان اثنتان... أحدَ عشرَ رجلاً، وإحدى عشرةَ امرأة....اثنا عشرَ رجلاً ، واثنتا عشرةَ امرأة...واحد وعشرون رجلاً، وإحدى وعشرون امرأة.
-الأعداد من الثلاثة إلى العشرة تخالف المعدود في كل حال، سواء كان ذلك في الإفراد أو التركيب أو العطف، فيقال: سبعة رجال وسبع فتيات....سبعةَ عشرَ رجلاً، وسبعَ عشرةَ فتاة....تسعة وتسعون رجلاً، وتسع وتسعون فتاة..
ولا يستثنى من هذا الحكم إلاّ الأعداد الترتيبية، فإنها توافق المعدود في كل حال فيقال: وصل المتسابق السابعَ عشر، والمتسابقة الخامسةَ عشرة.
أخطاء أخرى:
-بناءاً على طلب. والصحيح: بناءً على طلب. لأن من قواعد تنوين الهمزة المتطرفة ألا تقع بين ألفين مطلقاً.
- لاصوت فيه يعلوا على صوت الموسيقا.
والصحيح: لاصوت فيه يعلو....فالألف الفارقة ترسم بعد واو الجماعة؛ لتفرّق بين واو الجماعة وواو الفعل الأصلية، ولذلك لايجوز وضعها كما ورد في (يعلوا).
- عندما نقرر أن ثمّة وقت للفرح.
والصحيح: أن ثمّة وقتاً للفرح، لأن (ثمّة) بمعنى (هناك)، و(وقتاً) اسم (أن) ولذلك فهو منصوب.
- كان الحضور مميزاً ومتفاعلاً، حتى المحاربين القدماء كانوا قد حضروا الحفل...!.
والصحيح: حتى المحاربون القدماء، لأن (حتى) هنا ابتدائية، والابتدائية تدخل على الجمل الاسمية والفعلية، وقد دخلت في المثال المذكور على جملة اسمية، مؤلفة من مبتدأ هو (المحاربون)، وخبر هو جملة (كانوا قد حضروا)!.
رقم العدد ١٦١٧٦