صدر حديثاً.. الموسوعة العالميِّة..شعوب وثقافات وحضارات العالم من ظهور الإنسان إلى الحرب العالميِّة الأولى.

 

حلب - الجماهير

عن دار التكوين بدمشق صدرت الموسوعة العالميِّة..شعوب وثقافات وحضارات العالم من ظهور الإنسان إلى الحرب العالميِّة الأولى، تأليف وترجمة: د. حسام غازي، تقديم: فراس السوّاح.
يقول المؤلف عن هذه الموسوعة: تُعدُّ هذه الموسوعة شاملةً لشعوب العالم وثقافاتها وحضاراتها؛ التي امتدَّت على ما يقارب مليوني عامٍ قبل الميلاد، منذ ظهور الإنسان إلى الحرب العالميَّة الأولى، تتألَّف الموسوعة من ستَّة مجلداتٍ، تعرض بشكلٍ مكثَّفٍ تاريخنا الإنسانيَّ؛ اعتماداَ على أحدث نتائج عمليّات البحث والتّنقيب الأثريِّ في معظم أصقاع العالم، حسب قول المؤلف د. غازي، فضلاً عن المصادر والمراجع التّاريخيّة القيّمة، التي استطعنا الاطِّلاع عليها بعد التَّسهيلات التي قدَّمتها العديدُ من الجامعات العالميّة، فلها الشّكر؛ عرفاناً، وأخصُّ بالذِّكر الجامعات الفرنسيّة: بوردو الأولى، وبوردو الثالثة، وتولوز الثانية، وباريس الأولى، وباريس العاشرة، كذلك جامعة بال السّويسريّة، وجامعة كولن الألمانيّة، وجامعة لييج البلجيكيّة، وجامعة دمشق.
ويتابع: حين ستقرأ هذه الموسوعة ستدرك جيّداً أنَّ ما نحن فيه اليوم هو ثمرةُ عطاء شعوبٍ وهبَت الكثير من الابتكارات، سأترك الحديث عنها الآن لتستمتع بالتَّعرف إليها في صفحات هذه الموسوعة، ولكي تكتشف كيف وصلنا إلى عصرنا الحاليِّ، ما أودُّ الإشارة إليه فقط هو أنّنا من خلال هذا العمل، نستطيع أن نتخيّل سويّاً كيف كان عالمنا حين ظهر الإنسان الأوَّل، بكلِّ بساطةٍ، كان عالماً خالياً من جميع مظاهر الاستيطان؛ أي: أرضٌ بكرٌ، وهي، بلا شكٍّ، المسرح الأول؛ الذي يعدُّ الإنسان أهمَّ أبطاله، أمّا بالنّسبة إلى مجريات الأحداث وتفاصيل قصة الإنسانيّة سنتعرّف إليها من خلال ما سيرد ذكره في هذه الموسوعة من ثقافاتِ عصور ما قبل التاريخ وحضارات العصور التّاريخيّة، تمَّ عرضها في ستّة مجلدات، أولُّها: للحديث عن شعوب العالم وثقافاتها خلال العصر الحجري القديم [الصيادون الأوائل]، وتناول الثاني: شعوب العالم وثقافاتها خلال العصرين الحجريين الحديث والنُّحاسي [المزارعون الأوائل]، أما الثَّالث فكان للحديثِ عن شعوب العالم وحضاراتها خلال عصرَيْ البرونز والحديد، وكان الرّابع لشعوب وحضارات العالم منذ نهاية عصر الحديد حتّى قيام الإمبراطوريَّة الرومانيَّة الشرقيَّة، والخامس يعرضُ لشعوب وحضارات العالم منذ قيام الإمبراطوريَّة الرومانيَّة الشرقيّة حتى الحرب العالمية الأولى، في حين كان السادس للشعوب البدائيَّة المنعزلة في أطراف العالم.
رقم العدد ١٦٢٠٨