حنين ..

الجماهير / شعر سنا أسامة يوسفان

أيا غرباءُ عن بَردى!
ويا نهراً جرى مدَدا!
أريحي القلبَ وأجيبي
نداءَ الصّبّ إذ ورَدا

أُحيبابٌ نأَوا وغلَوا
وفيَّ الوجدُ ما برَدا
أناديهم برجعِ صدىً
فيرجعُ صوتهم صدَدا!!

همُ الأحبابُ عندكمُ
وعندي الوجدُ فاقَ مدى!
سألتكِ عن وصالهمُ
فقولي: علّ ذاكَ غدا!

وما للعيشِ من ذَوقٍ
وما للطّعمِ مُذ بعُدا!!!

ويا الله ما استندوا
لتبقى وحدكَ الصّمَدا
فكن عوناً لأجسادٍ
وأرواحٍ غدتْ بلدا!

أغثْ ياربّ صحرائي
فوا قلبي ... ويا كبِدا!!
عزائي عندما أدعو
وأبكي الشّوقَ والكمَدا!

وحِبّي البحرُ آتيها
ووصلُ البحرِ ما نفَدا!
أحاكيها ... وأرويها
كأنّا صحبةٌ أبدا!!

ولكنّي وحيدُ دجى
وأرض الغربِ متّحدة
سنا جِسمٌ بلا حَرَكٍ
ونارُ النّبض متّقدة!

تئنّ اللّيلَ أشواقي
يبيتُ الحرفُ مرتعِدا
وأصبر ليس عن عجزٍ
وأرجو أن أكونَ فِدى
رقم العدد 16314