لحلب الحبيبة..

شعر / محمد حجازي

تماديت في الحب يوما
عندما قررت منذ زمن طويل
أن أعشق امراة ينبت الفستق الحلبي على شفتيها
تحمل كل الأيتام على ظهرها
وإذا ضحكت يعود كل الآباء
من سفر طويل
ويخلعون الشريط الأسود في زوايا صورهم ويقفزون الى الحياة

امرأة تتقن تحضير الآلهة القديمة
وتطهو كل أصناف المجد
وتطعم جيرانها
أعشق امرأة
ترش الزيت والزعتر
على رغيف البيادر
وتملأ فراغات الزمن
بالكبرياء

و عندما وقعت الحرب هنا
كانت ترضع كل أطفال حارتنا
وتغسل كل قذارات العالم بالغار
أعشق امرأة ولدت قبل التاريخ
ومازالت فتية
وحزينة
وعظيمة
رقم العدد ١٦٣٦٣