مجلس عزاء لنقيب فناني سورية في نقابة الفنانين فرع حلب ... الحضور : الراحل قامة وطنية وفنية لن تمحى من ذاكرة أبناء حلب ..

الجماهير _ أسماء خيرو .

أقامت نقابة الفنانين فرع حلب مساء أمس مجلس عزاء لنقيب فناني سورية الراحل الفنان زهير رمضان وذلك في صالة مسرح النقابة في حي الجميلية ..

وشهد مجلس العزاء حضور العديد من الشخصيات الفنية والثقافية والأدبية والوطنية لتقديم واجب العزاء في وفاة نقيب فناني سورية الفنان زهير رمضان الذي وافته المنية في/١٧ تشرين الثاني/ عن عمر ناهز الثانية والستين تاركا وراءه إرثا فنياً بالغ الأهمية ..

وقد وقفت الجماهير مع عدد من الشخصيات منهم ..
- جابر الساجور مدير ثقافة حلب : الفنان كان قامة فنية وطنية عمل لعقود في مجال الفن وتألق في المسرح والسينما والتلفزيون ، قاد النقابة بكل جدارة دافع عن قضايا الفنانين، طرح مطالبهم وذلل المصاعب التي اعترضتهم، إنه خسارة للفن السوري خاصة والعربي عامة، عزاؤنا بأن تسير جموع الفنانين على درب الرسالة السامية التي حملها خلال عقود طويلة من العمل الفني والنقابي ..

- عبدالحليم حريري رئيس نقابة الفنانين فرع حلب : الراحل حمل الوطن في قلبة وعقله كان إنسانا بكل ماتعني الكلمة، لقد سعى دائما بأن تكون راية الثقافة والفن السوري مرفرفة عاليا، وكان خير سفير لوطنه سورية ، وقف مع فناني حلب وخاصة في زمن الحرب وقدم لهم كل الدعم اللازم لاستمرار العمل الفني والثقافي، وحلب ستبقى وفية له ولذكراه التي لن تبارح عقول أبنائها ..

- المحامي عبد المنعم الصوا عضو مجلس الشعب : بالتأكيد رحيل الفنان زهير رمضان حدث وطني جلل بفقدانه فقدنا قامة فنية معطاءة، كان لها دور كبير ومؤثر خلال السنوات العشر الماضية ، إذ كان للراحل الدور الأبرز والمميز في إظهار الصورة الوطنية المشرفة للشعب السوري من خلال أعماله الإبداعية وقيادته لنقابة الفنانين في سورية ، نتوجه بالعزاء إلى عائلته الكريمه وعموم الفنانين في سورية والوطن العربي وعزاؤنا الأكبر بأنه ترك إرثا فنيا وثقافيا نعتز ونفتخر به وهو سيبقى للأجيال القادمة ..

- الدكتور ماهر خياطة عضو مجلس شعب سابق : كنت أعرف الراحل عن قرب عندما كان عضوا في مجلس الشعب لقد كان شخصية استثنائية في مجلس الشعب ذات صوت بارز تدافع باستمرار عن حقوق جميع الفنانين ، وكان أيضا شخصية محببة في الفن، أسعد قلوب جميع السوريين بما قدمه من أعمال خلال مسيرته الفنية، ترك بصمه بالغة الأثر لن تمحى بسهولة، اليوم الوسط الفني كله حزين برحيله ..

- محمد حجازي مدير المسرح القومي والمكتبة الوطنية في حلب : الراحل عمل في أحلك الظروف وأشدها قساوة ومع ذلك استطاع أن يعيد للنقابة ألقها وعافيتها لقد عمل على ترتيب البيت الداخلي ودافع عن كثير من القضايا التي تشغل الفنانين ، كان رجلا لايمكن نسيانه قيمه فنية وثقافية ..

- المخرج صالح السلتي : الفنان زهير رمضان رجل حمل المسؤولية باقتدار كان دائم السعي للارتقاء بالفن ، وخلال توليه رئاسة النقابة نهض بمستوى العمل الفني والثقافي إلى مستوى أفضل ، وكفنان لم يكرر نفسه أبدا ، أبدع في أداء جميع أدواره ، ودخل قلب كل مواطن وستبقى روحه المرحة باقية في أذهاننا ..

-الفنان أنس كردي : كانت تربطني بالفنان الراحل صداقة عميقة عرفته إنسانا وفنانا لقد كان شخصية قيادية طموحه واستطاع خلال فترة توليه رئاسة النقابة بأن يعمل على تطوير العمل ، العزاء لنا ولأسرته ولروحه الطاهرة الرحمة والسلام ..

الفنان ماهر يازجي عضو مجلس نقابة الفنانين فرع حلب : الراحل كان وطنيا من الدرجة الأولى وفارسا امتاز بالرجولة والشهامة إنه بحق أحد أعمدة الفن السوري، ليس هناك مايقال سوى أنه خسارة كبيرة لنقابة الفنانين والرحمة لروحه .

الفنان غسان الذهبي :الفنان زهير رمضان كان أخا وصديقا، إنسانا صاحب كلمة وموقف وقرار ، قدم الكثير من الدعم الفني والمادي لمدينة حلب ، ووقف إلى جانبها في وقت الأزمة، لقد كان موته فجائيا، خسرنا قامة فنية ورجلاً لايعوض، وباسمي وباسم جميع فنانين حلب نقدم لعائلته وللفن السوري العزاء ..

الفنان غسان مكانسي : في رحيله الكلمات لاتسعفي لقد تجمدت حزنا عليه كان مثالاً للإنسان الكريم الطيب المحب لن ننسى أعماله وأفعاله الجميلة ، كان صديقي المقرب أفتقده كثيراً، حزني عليه عميق لقد كان رجلا بكل ماتعني الكلمة ، لن أنساه ماحييت وأسال الله أن يهبه الجنة ..

المخرج محمد مروان إدلبي مدير المسرح العمالي في حلب : صحيح أننا ودعنا قامة وطنية لاتعوض ولكن عزاءنا بأنها باقية في قلوبنا، كان إنسانا عظيما أحب مدينة حلب ..

ت : هايك أورفليان ...