في الذكرى 74 لنكبة فلسطين .. مهرجان للطفولة ووقفة تضامنية للشهيدة شيرين أبو عاقلة ..

الجماهير || أسماء خيرو .

أغنية " موطني "بصوت الشاب أحمد رسلان ومجموعة من القصائد الشعرية ذات المضمون الوطني قدمها أطفال النادي العربي الفلسطيني إضافة إلى وقفة تضامنية تؤكد بأن استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة يخلد النضال الفلسطيني، كان مجمل ماتضمنه مهرجان الطفولة الذي أقامه النادي العربي الفلسطيني بالتعاون مع اتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين، إحياء للذكرى الـ 74 لنكبة فلسطين تحت عنوان " فلسطين في عيون الأطفال " فيما قدم المهرجان الشاعر محمود علي السعيد وأداره الكاتب محمد حسن عبد المحسن ، وذلك في مقر النادي ..

وبين المهندس محمد السعيد قائد لواء القدس بأن المهرجان أقيم لاحياء الذكرى ال 74 لنكبة فلسطين للتأكيد على حق العودة والتمسك بالأرض، فضلا عن التذكير بأحداث الحرب على السورية ودمار المخيمات ووقفة تضامنية لروح الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة، فاستشهادها وغيرها من الإعلاميين الذين قدموا الغالي والنفيس من أجل إيصال الحقيقة ماهو إلا رسالة واضحة تؤكد أن العمل مستمر لإظهار الحقيقة وفضح ممارسات العدو الصـ.ـهيوني وأن دور المـ.ـقاومة والأبطال في فلسطين وسورية والوطن العربي لن يتوقف وسيستمر..

الشاعر محمود علي السعيد بين انه من خلال هذه الفعالية التي أتت لإحياء ذكرى النكبة تم تقديم باقة من القصائد الشعرية التي تجسد منطق النضال وعنفوان الذود عن الحياض منادية بحق العودة الفلسطيني والدور البارز لسورية وشعبها في نصرة القضية الفلسطينية .
واعتبر السعيد ان الصحافية شيرين ابو عاقلة شهيدة الكلمة والصورة والحقيقة ومن قبلها عشرات الإعلاميين الفلسطينيين الذين ضحوا بأرواحهم من أجل نقل الحقيقة وفضح جرائم الاحتلال الإسـ.ـرائيلي..

وأشار الأديب عبد الحميد ديوان إلى أن هذا اليوم يعد يوما تاريخيا تجسد فيه أمران: ذكرى النكبة وشهادة الصحفية شيرين أبو عاقلة الإنسانة التي خلدت النضال الفلسطيني بشهادتها وأكدت للعالم بأن الشعب الفلسطيني لايمكن أن يستكين ولابد له أن ينتصر .

وقال الدكتور محمد حسن عبد المحسن: إن استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة حدث جلل بكل ماتعني الكلمة وخاصة بعد أن وقف الإعلام العالمي موقف المتفرج مما حدث ، فحين رأى العالم رمزا من رموز الإعلام يتعرض للقتل من عدو الأرض ولم يحرك ساكنا أو يتخذ أي موقف، ذلك تأكيد واضح على تقصير لايتلاءم مع ضمير الأمة الحي ، هذا الضمير الذي كان يجب أن يقف تجاه ماحدث وقفة صمود مع الإنسانية، لافتا إلى أن المهرجان والوقفة التضامنية تأكيد على اللحمة الوطنية العربية الفلسطينية .

ت : جورج أورفليان ..