مديرية نقل حلب تنجز / 255/ ألف معاملة وتحصل / 4.5/ مليار ليرة سورية

حلب ـ الجماهير

بلغ عدد المعاملات التي أنجزتها مديرية النقل في المحافظة منذ بداية العام الجاري لتاريخه / 255/ ألف معاملة وتحقيق عدد من المليارات كرسوم.
وبين مدير النقل محمد أحمد أنه تم تحصيل أكثر من / 4.5/ مليار ليرة كرسوم منذ بداية العام لتاريخه، لافتاً إلى أن المديرية قد قامت بالعديد من البرامج التي تهدف إلى تسهيل وتقديم المساعدة للمواطنين مالكي الآليات، مشيراً إلى أنه تم خلال العام الجاري تفعيل عدد من برنامج المعاملات، حيث قامت المديرية بمنح رخصة السير الالكترونية بدلاً من الورقية ومنح سند التمليك الذي هو عبارة عن إثبات ملكية لمالك المركبة وتفعيل نظام الحجوزات المالية مركزياً والربط مع الوزارة.
وأضاف المهندس أحمد أن هناك دراسة جادة بالربط الحاسوبي بين وزارات العدل والنقل والداخلية لتبسيط الإجراءات للأخوة المواطنين.
أما عن واقع المديرية فأوضح المهندس أحمد أن المديرية تقدم الخدمات وإنجاز المعاملات للمواطنين ويرتبط عملها مع بعض الدوائر والمؤسسات كالمالية والتأمينات الاجتماعية وفرع المرور ونقابة النقل البري، وكذلك تقوم بإجراء الفحوصات الفنية لكافة المركبات بمختلف فئاتها، مبيناً أن الإرهاب استهدفها في شهر تموز من عام 2012 وعاث فساداً وسرقة كافة محتوياتها وكذلك أنظمة العمل المعمول بها وحرق العدد الأكبر من الأضابير وتدمير أجزاء من المبنى وهنكارات الفحص الفني والموقع بشكل عام.
ولفت مدير النقل إلى أنه تم تأمين مقر بديل بمرآب شركة الخطوط الحديدية ومن خلال حفظ نسخ احتياطية لكافة أضابير المركبات استطاعت المديرية الاستمرار بالعمل منذ بداية العام / 2013/ بعد أن كانت تقوم بتحديث كافة البيانات للمعاملات التي تنجز يومياً، وقد تم اتخاذ عدد من الإجراءات لضبط تنظيم العمل بالمديرية ورفع المقترحات المناسبة والتمكن من استصدار قرارات وزارية تنظم العمل بشكل أفضل.
وأشار المهندس أحمد إلى أن عودة الحياة الطبيعية إلى حلب وأمام الكم الكبير من المعاملات التي تنجز يومياً أصبح ملحاً إعادة ترميم المبنى الجديد في النقارين أو قسم منه ليتناسب والأعمال المنوطة بالمديرية، ومن المقرر البدء بإعادة تأهيل جزء من المبنى في العام القادم.