ندوة مصرفية تعريفية ببنك سورية الدولي الإسلامي في فرع نقابة المهندسين

حلب ـ الجماهير
أقام فرع نقابة المهندسين بالتعاون مع بنك سورية الدولي الإسلامي ندوة مصرفية تعريفية بطبيعة عمل المصارف الإسلامية والخدمات التي يقدمها بنك سورية الدولي الإسلامي للمهندسين والمقاولين وآليات التمويل.
وتحدث مدير فرع البنك بالعزيزية عبد الرحمن العيد مستعرضاً مجموعة خدمات التمويل التي يقدمها بنك سورية الدولي الإسلامي للمهندسين والمقاولين وللشركات الهندسية والمقاولات في القطاع التجاري والتي تتناسب مع احتياجاتهم كتمويل رأس المال العامل وتمويل شراء الآلات والمعدات والكفالات المصرفية، وتمويل الشقق السكنية والعقارات بصيغة المرابحة، وتمويل مواد البناء والإكساء والترميم، وتمويل التجهيزات والأثاث والمفروشات والتجهيزات الكهربائية والالكترونية بصيغة المرابحة.
وتناول العيد في بداية الندوة آلية عمل المصارف الإسلامية والميزات التي تتميز بها هذه المصارف عن المصارف التقليدية والتي جاءت في المرسوم التشريعي رقم 35 لعام 2005 الخاص بتأسيس المصارف الإسلامية حيث سمح للمصارف الإسلامية القيام بعمليات الاستثمار المباشر أو المالي لحسابها أو لحساب الغير أو بالاشتراك معه وتملك الأموال المنقولة وغير المنقولة وبيعها واستثمارها وتأجيرها واستئجارها واستصلاح الأراضي المملوكة والمستأجرة وإعدادها للزراعة والصناعة والسياحة والإسكان وتأسيس الشركات والإسهام في مشاريع تحت التأسيس في مجالات تتفق وأحكام الشريعة الإسلامية وذلك في معرض القيام بالعمليات المصرفية الإسلامية لصالح العملاء أو بالاشتراك معهم.
من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي للبنك بشار الست أن البنك يسعى دائماً لدعم قطاع الأعمال والاستثمار الأمر الذي ينعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني وأضاف: "إن بنك سورية الدولي الإسلامي ومنذ تأسيسه انطلق في أعماله على مبدأ المساهمة الفعالة في تمويل مختلف المشروعات التنموية التي تعطي دفعاً قوياً للاقتصاد الوطني وتخفف من نسبة البطالة وتوفر فرص عمل جيدة ونعمل بشكل دائم على تلبية المتطلبات التمويلية لمختلف القطاعات الاقتصادية من الشركات والمؤسسات الصناعية والتجارية والإنشائية والإنتاجية الكبيرة والمتوسطة وصغيرة الحجم".
يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي افتتح مؤخراً فرعاً جديداً له في حلب ليصبح عدد الفروع العاملة في المحافظة أربعة فروع.
ويبلغ عدد فروع البنك ومكاتبه 26 فرعاً ومكتباً منتشرة في مختلف المناطق السورية، وعدد عملائه أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 وعدد المساهمين حوالي 13 ألف مساهماً، وقد تأسس البنك برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى نحو 13.7 مليارات ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007ويهدف لتوفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين.
رقم العدد 15589