وزير الصناعة : نسعى لتقديم الأفضل لصناعيي حلب وندعو جميع الصناعيين للعودة وإقلاع منشآتهم

حلب ـ الجماهير
تفقد وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة يرافقه محافظ حلب حسين دياب صباح اليوم واقع العمل في منطقة الكلاسة الصناعية بهدف تحسين بيئة الإنتاج وتوفير متطلبات تأهيل وإقلاع عمل كافة المنشآت الصناعية وبما يسهم في زيادة عددها ويدعم الاقتصاد الوطني ،حيث جالا على عدة منشآت صناعية شملت معامل النسيج والصناعات المعدنية والغذائية والصدفية وغيرها واستمعا من أصحاب المنشآت الى ملاحظاتهم واحتياجاتهم لتطوير العملية الإنتاجية بشكل أفضل لاسيما موضوع تأمين الكهرباء ٢٤ ساعة ووقف استيراد الأقمشة وردم المباني الآيلة للسقوط.
حيث أكد وزير الصناعة على ضرورة عودة الصناعيين إلى منشآتهم مشيراً إلى أن المنشآت الصناعية بدأت بالتوطين والتأهيل والإقلاع ، حيث وصل العدد إلى ١٤٠٠ منشأة صناعية وحرفية وهناك ٦٠٠ منشأة قيد التأهيل ..
منوهاً بالخدمات التي تقدمها المحافظة من كهرباء ومياه وشبكات الاتصالات التي هي عبارة عن محفزات للصناعين للعودة وتوطين صناعتهم في هذه المنطقة الصناعية تمهيداً إلى عودة كامل المنشآت إلى ألقها الصناعي وبالتالي يصبح منتجها مسوق محلياً وتصديرياً بهذه الصناعات المتعددة والمتنوعة والمتطورة مؤكداً بأن جهود الحكومة تنصب على تنمية القطاع الصناعي وتوفير كل مقومات النهوض ومستلزمات الإنتاج ، وأن الحكومة وضعت الرؤى والاستراتيجيات المستقبلية وتحرص على تقديم كل الدعم المطلوب للنهوض بالواقع الصناعي .
بدوره محافظ حلب أكد أهمية هذه الجولات الدورية التي تهدف لمتابعة تقديم الدعم اللازم للصناعة والصناعيين لاستعادة ألقها وتطورها وبما يخدم الاقتصاد الوطني .
وبين رئيس لجنة صناعيي الكلاسة محمد نديم الأطرش أن منطقة الكلاسة وبعد تحريرها من الإرهابيين بفضل بواسل جيشنا العربي السوري عادت إليها الحياة تدريجياً لاسيما بعد أن تم إزالة الأنقاض وتزفيت المنطقة بشكل كامل وبدعم من الحكومة أصبحت المنطقة آمنة الأمر الذي أدى الى زيادة عودة الصناعيين لاسيما بعد عودة الكهرباء بشكل أساسي والاستغناء عن المولدات وتمديد الهواتف وبوابات الانترنت منوهاً بوجود بعض المشاكل التي تسعى المحافظة إلى تلافيها.
شارك في الجولة عدد من المديرين المعنيين في المحافظة.
رقم العدد 15666