٥٠٠ مليون ليرة لتنفيذ أعمال الصرف الصحي .. مدير عام الشركة : التحضير لإعادة إعمار محطتي المعالجة والضخ بحلب

الجماهير/ عامر عدل

تستمر الشركة العامة للصرف الصحي بحلب بتنفيذ أعمال الصيانة وإقامة المشاريع على كامل شبكة الصرف الصحي في مدينة حلب البالغ طولها حوالي 1770 كم وخاصة في المناطق المطهرة نتيجة تعرض قسم كبير من الشبكة للتخريب وظهور الانسدادات فيها بسبب قلة المياه وتشكل الطمي وانعدام الصيانة خلال فترة وجود المجموعات الإرهابية المسلحة.
مدير عام الشركة العامة للصرف الصحي بحلب المهندس محمد بهاء حاج حسين أكد لـ /الجماهير/ أنه منذ بداية العام الحالي تم تخصيص 500 مليون ليرة سورية من موازنة عام 2019 لتنفيذ تلك المشاريع وأعمال الصيانة.
مشاريع منفذة:
أوضح المهندس حاج حسين أنه تم استبدال خطوط الصرف الصحي أمام وحول جامع الكلتاوية ضمن شوارع ضيقة حيث بلغ طول المشروع الإجمالي أكثر من 120 م.ط من قساطل نوع بولي ايتلين عالية الكثافة بأقطار ذات أبعاد 30 – 40 سم، كما تم استبدال خطوط الصرف الصحي من مستديرة باب الحديد وحتى الطبابة الشرعية وقد بلغت أكثر من 400 م.ط من قساطل نوع بولي ايتلين عالية الكثافة بأقطار 60 – 80 سم إضافة إلى استبدال خط صرف صحي في حي الميسر - شارع الزهور بطول إجمالي 300 م.ط من قساطل نوع بولي ايتلين عالية الكثافة بأقطار 50 – 60 سم. حيث تهدف تلك المشاريع إلى رفع التلوث عن المنطقة وتحسين الوضع الصحي للقاطنين والحفاظ على السلامة الإنشائية للأبنية.


مشاريع قيد التنفيذ:
وأشار المدير العام للشركة انه خلال فترة الشهرين القادمين سيتم الانتهاء من مشاريع عدة، و يتم حالياً استبدال خطوط الصرف الصحي في حي الصالحين حول المقبرة بطول إجمالي حوالي 1200 م.ط من قساطل نوع بولي ايتلين عالية الكثافة بأقطار 40 – 50 – 60 – 80 سم، واستبدال خط الصرف الصحي في حي المعادي بطول إجمالي حوالي 100 م.ط من قساطل نوع بولي ايتلين عالية الكثافة بقطر 100 سم، حيث تصل أعمال الحفر إلى أعماق كبيرة تبلغ حوالي 11 م، أما في منطقتي السكري وصلاح الدين / الحشكل/ فيتم استبدال خطوط الصرف الصحي بطول إجمالي حوالي 500 م.ط من قساطل نوع بولي ايتلين عالية الكثافة بأقطار 40 – 50- 60 – 80 سم، إضافة إلى إنشاء أكثر من 300 مصفاة مطرية في عدد من محاور مدينة حلب بغية التخفيف من حدة الاختناقات أثناء الهطولات المطرية الغزيرة والحفاظ على السلامة المرورية.
محطتا المعالجة والضخ:
تم تدمير محطتي المعالجة والضخ الرئيسيتين لمدينة حلب على يد المجموعات الإرهابية المسلحة، وحالياً بعد تطهير منطقة الراموسة بفضل أبطال الجيش العربي السوري يشير المهندس حاج حسين إلى أن الشركة العامة للصرف الصحي بحلب تعمل على وضع رؤية الوزارة في مجال الصرف الصحي موضع التنفيذ حيث يتم التركيز على موضوع إعادة إعمار محطة معالجة حلب وإيلائها الأهمية القصوى بغية إنشاء محطة جديدة متطورة وبطريقة مغايرة لما كانت عليه مع مراعاة التوسع المستقبلي و قد تم إقرار إعادة تأهيل المحطتين خلال جلسة مجلس الوزراء التي انعقدت في مدينة حلب في الأشهر الماضية، حيث تم الإعلان عنها وتقدمت إليها شركات محلية وعالمية عدة، ويجري حالياً فض العروض المقدمة وتقييم العارضين.
وحتى إبصار مشروع المحطتين النور تبقى مياه الصرف الصحي غير معالجة مما يحدث ضرراً بالسلامة العامة للمواطنين وخاصة في الريف الجنوبي لمدينة حلب .
وعن المشاريع التي سيتم الإعلان عنها بيّن المهندس حاج حسين وجود مشروع استبدل لخطوط في حي النيرب بطول حوالي 600 م، ومشروع إنشاء خطوط في حي جبرين /الطعنة/ بطول حوالي 200م.
استقبال الشكاوى على مدار الساعة:
بغية خدمة المواطنين وتحسين الوضع الصحي في مناطق إقامتهم تستمر الشركة العامة للصرف الصحي بحلب بمعالجة كافة الشكاوى الواردة حيث تمت معالجة أكثر من 3500 شكوى منذ بداية العام بحسب مدير عام الشركة الذي أكد أنه يمكن الاتصال برقم الطوارئ 164 على مدار الـ 24 ساعة في حال وجود شكوى لتتم معالجتها بالسرعة القصوى، مضيفاً: لقد تم ضخ أكثر من مليون وثلاثمئة متر مكعب من مياه الصرف الصحي والمؤازرة في سحب المياه من الأقبية وتنظيف وتعزيل الريكارات المطرية بشكل دوري لتكون جاهزة في الموسم المطري القادم.
الصعوبات والمعوقات:
تتمثل الصعوبات والمعوقات التي تواجه عمل الشركة العامة للصرف الصحي بحلب وفق ما أوضحه المهندس حاج حسين في قلة الآليات وندرة القطع التبديلية للآليات الهندسية ووجود شبكات صرف صحي قديمة بحاجة إلى استبدال إضافة إلى أن بساط الماء مرتفع على سرير نهر قويق وهو بحاجة إلى ضخ من الجهات العامة والخاصة بشكل دائم.
مشيراً إلى أن الشركة مستمرة في تنفيذ أعمالها الدورية الاعتيادية في معالجة الشكاوى والصيانة الدورية لمنظومة الصرف الصحي بحلب / مصاف مطرية – خطوط – ريكارات .../.
رقم العدد ١٥٧٢٦