الكهرباء والرسوم الجمركية وغيرها من القضايا الخدمية .. صناعيو حلب ينتظرون إيجاد الحلول لها


الجماهير – حسن العجيلي

طالب صناعيو حلب بتحسين عامل استطاعة التيار الكهربائي وزيادة ساعات التغذية الكهربائية للمناطق الصناعية وإيجاد الحلول الناجعة لمشكلة الحمولات الزائدة والاعطال المتكررة لبعض المراكز واستكمال انارة الشوارع في منطقة الشقيف وتأمين التيار للمناطق الصناعية التي لم يصلها بعد كالقاطرجي والمواصلات القديمة والراموسة والحيدرية وغيرها .
و تركزت مطالب الصناعيين خلال الاجتماع الخدمي الذي عقد في مقر الغرفة وضم رؤساء وأمناء سر المناطق الصناعية على المطالبة بتخفيض الرسوم الجمركية على المواد الأولية الداخلة في العملية الإنتاجية ومكافحة البضائع المهربة وتعديل البيئة التشريعية الناظمة لعمل الصناعيين وبما يسهم في تقديم التسهيلات والمحفزات لهم وإعادة النظر في القرارات الأخيرة المتضمنة رفع الرسوم المفروضة على الصناعيين بشكل كبير والسماح بإدراج صناعات مغايرة ضمن معامل المدينة الصناعية.
وأوضح عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة سمير جعفر أن كل ما طرح سيكون محط اهتمام وتمت متابعة طروحات الصناعيين في الاجتماعات السابقة ومراسلة الجهات ذات العلاقة لحل المشكلات التي عرضها الحضور .


واستعرض المهندس محمد صالح المدير العام لشركة الكهرباء ما تم تنفيذه من مشاريع خلال الفترة الماضية ، مضيفاً بأن الشركة بانتظار وصول الاعتمادات المالية من موازنة إعادة الإعمار لاستكمال وتنفيذ المزيد من المشاريع بالإضافة لاستمرار العمل في تنفيذ خط 400 ك.ف الوارد إلى حلب من حماة والذي سيسهم في تحسين الواقع الكهربائي في حلب عموماً .
فيما نوه المهندس سامر عودة مدير الصناعة إلى ضرورة تشكيل لجنة مختصة في كل منطقة صناعية تضم ممثلين عن الصناعيين والحرفيين والمؤسسات الخدمية والوحدة الإدارية تتولى متابعة المشكلات الطارئة ووضع الرؤى والمقترحات التطويرية وذلك استنادا للقرار الناظم لإحداث هذه المناطق الصناعية
ونوه المهندس محمد رأفت شماع أمين سر غرفة الصناعة إلى أن هذا الاجتماع هو استكمال للاجتماعات السابقة ضمن الجهود التي يبذلها مجلس إدارة غرفة الصناعة لتحسين بيئة العمل والإنتاج وحل المشكلات التي يعاني منها الصناعيون .
حضر الاجتماع المهندس محمد منلا حسين مدير الصناعة في المدينة الصناعية بالشيخ نجار وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة الصناعة .
رقم العدد ١٥٧٦١