تكريم /٩٠/طالباً في دورة التدريب والتأهيل الصيفية بغرفة الصناعة

الجماهير-ووسام العلاش

كرمت غرفة صناعة حلب 90 طالباً من المعهد التقاني للهندسة الميكانيكية و الكهربائية والمعهد الزراعي بعد مشاركتهم بدورة صيفية تدريبية دامت /٢٠/ يوماً بهدف دمج الحالة العلمية مع العملية وخلق فرص عمل للطلاب وتعريفهم على القاعدة الصناعية الموجودة في حلب.
وبين رئيس غرفة الصناعة فارس الشهابي
إن المهمة الأساسية للغرفة حالياً هو تأهيل وتدريب الطلاب لربطهم بسوق العمل وردم الفجوة التي تشكلت سابقاًونتج عنها نقص في الكوادر ، وذلك من خلال تدريب كوادر جديدة ليكونوا صناعيين مساهمين في سير العملية الإقتصادية موضحاً أنه تم تدريب مايقارب /٥٠٠/طالباً في السنوات السابقة .
وأوضح محمد نزار سيليس مدير المعاهد بجامعة حلب أن هذه الدورة إحدى فعاليات مراكز التطوير الصناعي وهي تجربة رائدة على مستوى المحافظات تميزت بها محافظة حلب مشيراً إلى أن هذه المراكز تعطي صورة مشرقة لمستقبل الصناعة بالمحافظة والهدف منها امتلاك الخبرة والفائدة العلمية وتنوير
صاحب المنشأة ببعض الملاحظات العلمية
إضافة إلى أنها توفر فرص عمل للطلاب مستقبلاً.


وأشار المهندس أحمد مهدي خضر (مدير مشروع التدريب العملي للطلاب )في غرفة الصناعةإلى أن المرحلة الأولى لطلاب المعاهد ضمت حوالي /٩٠/طالباً وكانت بدوام يومي ولمدة /٦/ ساعات تدريب قُسم إلى ثلاث فئات تدريبية (الفئة الهندسية-النسيجية-الغذائية) .
من جانبه أوضح محمد رأفت شماع أمين سر الغرفة أن هذه الدورة تهدف لربط الحالة العلمية بالحالة العملية ومن ضمن هذا الربط (مشروع التدريب العملي الصيفي)للسنة الثالثة على التوالي.


إضافة إلى هدف غرفة الصناعة(مركز تنمية الموارد البشرية )بأن يكون المتدرب نواة لمدرب المستقبل ويكون له دور آخر لنقل المعلومة للمعهد أو الكلية ويساهم بحل معاناة الصناعيين والصعوبات التي تواجههم سواء من خلال البحث العلمي أو مشاريع التخرج .ويضيف بأن المرحلة الثانية لدورة التأهيل ستبدأ ب/ ٢٥/ الشهر الحالي وتضم/٦٠٠/طالب من الكليات العلمية المختلفة ضمن جدول زمني مدروس.
حضر التكريم عدد من الصناعيين والمعنيين.
ت هايك
رقم العدد ١٥٧٦٢