المعرض التخصصي للتوظيف والموارد البشرية ..اهتمام متزايد للشركات واقبال من طالبي العمل

الجماهير ـ مصطفى رستم 

يواصل المعرض التخصصي للتوظيف والموارد البشرية على أرض فندق الشيراتون في حلب استقباله لطالبي العمل من التخصصات والموارد البشرية المؤهلة والباحثين عن فرص العمل والدراسة خاصة أن المعرض ضم نحو 27 شركة وجامعة حكومية وخاصة، من خلال أجنحة تعريفية بالشركات والجامعات لتوضيح مهام وفرص العمل وشواغر الشركات في عدد من التخصصات. وأوضحت رزان الدباس مسؤولة العلاقات العامة بشركة الاتصالات MTN الراعي الاستراتيجي للمعارض الخاصة بالتوظيف ومعرض الجامعات الحكومية والخاصة الهدف من مشاركتهم بتعريف الزوار باختصاصات الشركة وقالت:

"تنظيم هذه المعارض دليل على تعافي المدينة وسيستمر تواجدنا بالتعاون مع المنظمين والشركاء ونستفيد من سماع كل طالبي العمل وبعد ساعات على الافتتاح الرسمي فوجئنا بكفاءات شابة عالية المستوى والمهارات".

في سياق متصل تحدث حسام الدين شيشمان رئيس لجنة شباب العمل في غرفة صناعة حلب عن مشاركة الغرفة والتي تأتي في مجال التوظيف لفئة الشباب وقال:

"تحرص الغرفة على المشاركة في هذه الفعاليات انطلاقاً من وعيها بأهمية تدريب وتأهيل الموارد البشرية، ودمج الطلاب في المنشآت الصناعية وتعطيهم الخبرة وتكسبهم الخبرة العلمية والعملية، ولدينا خبرات وخطط وبرامج عمل لدمج الطلاب غير المتخرجين لتدريبهم وتأهيلهم للانخراط بواقع العمل ليكونوا جاهزين بعد تخرجهم للانخراط بسوق العمل".

واللافت بالمعرض مشاركة جامعات حكومية وخاصة سورية بأجنحة تعرف الطلاب المقبلين على المرحلة الجامعية الأولى بالاختصاصات العلمية والأدبية للكليات وميزات كل تخصص والخدمات المقدمة للطلاب فيما برزت مشاركة لأول مرة من الجامعة الحكومية الروسية.

وقال فواز درويش من جناح الجامعة الروسية الحكومية: "هذه المشاركة الأولى من نوعها وهي الجامعة الروسية الوحيدة هدفنا تقديم الخدمة لطلابنا والذين يتعرضون لعمليات احتيال من قبل مكاتب السمسرة، ونمنح تسهيلات من تأمين سكن جامعي والتعريف بمعالم البلد ومنح الجامعة التأجيل الدراسي.

وفي المرحلة الأولى يدرس سنة تحضيرية يدرس فيها اللغة الروسية ويتجه بعدها للاختصاص الذي يرغبه، كما يوجد دراسات عليا وتضمن الجامعة الحكومية الروسية كماً ونوعا من الأساتذة من كافة الاختصاصات عددهم 400 بروفيسور.

وكان مدير عام شركة آفاق المنظمة للمعرض علي تركماني تحدث "للجماهير " موضحاً أن سوق العمل أصبح بحاجة لذوي الاختصاصات ونتيجة نقص العمل بشكل عام أتاح فرصة لأصحاب المنشآت وطالبي العمل أن يكونوا في مكان واحد في دورته الثالثة واختيار الفرصة المناسبة للعمل المستمر لمدة 3 ايام.

هذا وافتتح رئيس جامعة حلب الدكتور مصطفى أفيوني مساء أمس في فندق الشيراتون فعاليات المعرض وسط وكلاء الجامعات الخاصة والشركات المشاركة وحضور كثيف من الطلاب والخريجين المقدمين على سوق العمل يقول أحد الخريجين محمد حاج عثمان من كلية الكهرباء قسم الاتصالات:

"بالطبع هناك فائدة تنعكس علينا في زيارة المعرض فهي تتيح الاطلاع على فرص العمل لدى المنشآت والشركات، واكتساب الاطلاع اللازم للمهارات التي تحتاجها هذه الشركات من طالب العمل".

في جهة مقابلة لاقى حضور الجامعات الخاصة في المعرض الكثير من الاستحسان لدى الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية والمقبلين على دخول الجامعات والكليات وذلك بتقديم فكرة واسعة عن اختصاصات هذه الجامعات وتبدي إحدى السيدات رأيها وهي ترافق ولدها بالمعرض:

"يحقق المعرض لنا فرصة اطلاع الطلاب وأهاليهم على أهم الفرص الجامعية واللافت مشاركة الجامعات الخاصة وكلياتها الكثيرة المتنوعة وحضورنا هنا يحقق معرفة واسعة من القائمين عليها خاصة الشرح المفصل من قبل المسؤولين في الأجنحة أو وكلاء الجامعات.

ت هايك

رقم العدد 15773