إجراء إصلاح طارئ واستثنائي في مصفاة بانياس أثناء التشغيل ودون توقيف الأفران بشكل كامل

حلب / الجماهير
من المعروف في قطاع التكرير أن المصافي لا تتوقف عن العمل إلا في حالات العمرة التي تحدث لمرة واحدة في العام ولكن الظروف الاستثنائية التي عمل بها قطاع المصافي من انقطاع التوريدات واختلاف أنواع النفط المكررة فرض على المصافي التوقف لعشرات المرات الأمر الذي يعتبر كابوساً فنياً للخبراء في هذا القطاع الحيوي والذين يضطرون إلى عمليات توقف جزئي لتجنب الإيقاف الكامل عند حدوث الأعطال الحرجة .
ففي مصفاة بانياس وفي تاريخ 30 / 9/ 2019 ونتيجة تهريب من البرج C4- 101 ضغط تشغيل ٨ بار بسبب التآكل ،تم توقيف وحدة التقطير الجوي بهدوء ومن ثم جميع وحدات المصفاة وتمت المباشرة بتحضير الموقع للأعمال الساخنة.
وفي زمن قياسي وحرفية عالية وبخبرات مهندسي وفنيي وعمال المصفاة تم معالجة التهريب وإصلاحه بعد اتخاذ إجراءات الأمن والسلامة وذلك من قبل عناصر الصيانة والمشغل واللحامات ومتابعة التفتيش الفني.
وتم استغلال هذا التوقف الجزئي لإصلاح تهريب بخار كبير بضغط ٤٠ بار من حجرة تبريد محطة التخفيض بمحطة القوى ، وتم سحب وتنظيف وضغط المبدلات 490-S3a.b في المياه الحامضية ، إضافة الى بعض الأعمال الفنية الأخرى وأعيد إقلاع التقطير بزمن قياسي (بتوقف أقل من عشرين ساعة) وتم بعدها إقلاع جميع الوحدات على التوالي .
رقم العدد 15823