خطة حكومية بالتعاون مع الفلاح للنهوض بعملية إنتاج وصناعة التبغ

حلب / الجماهير
لتوخي الدقة في عملية شراء التبغ حسب درجات جودته أفاد مدير عام المؤسسة العامة للتبغ انه يتم اختيار خبراء الشراء من الجهاز الزراعي المتمرس في أعمال الزراعة وفق ضوابط وأسس يتوجّب عليه الالتزام بها ويكون قد خضع لدورة خبرة ونجح فيها وهو على دراية كافية بدرجات جودة كل صنف حيث أن عملية شراء محصول التبغ هي عملية فنية فلكل درجة من كل صنف مجموعة من الصفات التي تميزها من حيث نسيج الورقة ولونها والطبقة التي نشأت منها ومدى نجاح عمليات تجفيف الورقة والإصابات الميكانيكية التي تعرضت لها الورقة ومدى تأثرها...
بالمقابل إجراءات عدة قامت بها الحكومة قبل الوصول إلى هذا الحصاد المميز لهذه الزراعة للنهوض بعملية إنتاج وصناعة التبغ حيث يؤكد عبيدو أن المؤسسة مستمرة بهذا الدعم فقد قامت بتقديم البذار العالي الجودة وعالي النقاوة والمنتج في حقول خصصت لهذه الغاية وبمواصفات مدروسة وبإشراف فنييين من المؤسسة كما قامت بتأمين الشتول المنتجة في مشاتل المؤازرة الخاصة بالمؤسسة لتغطي حاجة المزارعين الذين قد تتضرر مكاسبهم او حقولهم نتيجة الظروف الجوية ناهيك عن تأمين كافة مواد الخطة الزراعية المطلوبة لإنجاح الموسم والي تتضمن المبيدات الحشرية والفطرية والخيطان والبلاستيك والمضخات وغيرها « كذلك الأسمدة الذوابة ذات المعادلات السمادية المدروسة التي تؤمن للنبات احتياجاته من العناصر الغذائية إضافة الى تامين الأسمدة الكيميائية ، ويتم توزيع مواد الخطة في مكتب مراقب كل منطقة تسهيلاً للمزارعين باستلام حاجة محصولهم منها. بالإضافة الى تأمين مادة المازوت لمزاراعي التبغ من صنفي البرلي والفرجينيا ليتسنى لهم إتمام كافة العمليات الزراعية الخاصة بهذين الصنفين للحصول على منتج بالمواصفات المطلوبة للصنف...
وأضاف أن الحكومة عملت على تأجيل ديون المزارعين نتيجة تتضرر المحصول جراء الأحوال الجوية الى مواسم لاحقة وتم السماح لهم بتربية النبت الثاني» الزغفة» و رفع قوائم بأسماء المزارعين المتضررين الى وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي « صندوق التخفيف من اثار الكوارث الطبيعية « بغية تعويضهم ماديا كون المؤسسة مشتركة بهذا الصندوق وتحويل المبلغ المطلوب لصالح الصندوق سنويا. بالإضافة كل هذه الإجراءات فان سعر الشراء زاد خلال السنوات الماضية حسب مدير الزراعة في المؤسسة العامة للتبغ بنسبة 200 بالمئة لبعض الأصناف وقد بلغ هامش الربح حوالي 264 % وأدى تأمين مستلزمات الإنتاج ومواد الخطة الزراعية التي توزع على المزارعين تسليفا على المحصول وبعضها يقدم مجانا كمبيدات المساكب أدى إلى زيادة ملحوظة في أعداد الزارعين للتبغ وتزويد معامل التصنيع بكميات وفيرة وبجودة عالية كانت من المواد الرائجة للتصدير بعد خطوات دعم الصادرات السورية بالنظر إلى النتائج المحققة من الاستراتيجية المتبعة في دعم الزراعة والتي تشكل المادة الأولية للصناعة السورية يبدو واضحا ان العمل مستمر في تحقيق شعار كبير وهام وهو الاعتماد على الذات وهذا ما سيضمن انتصار كبيرا لسورية في حربها الاقتصادية .
رقم العدد 15823