مشاركة هامة لسياحة حلب في ملتقى الاستثمار السياحي بطرطوس .. شحود : فرصة لعودة الاستثمار وتجسيد الإرادة السورية

الجماهير / محمد العنان
أكدت مديرة سياحة حلب المهندسة نايلة شحود ان ملتقى الاستثمار السياحي الذي أقيم في محافظة طرطوس يشكل محطة هامة لعودة الاستثمار السياحي في سورية ومؤشراً واضحاً على إرادة السوريين لإعادة الحياة والألق للبلاد خصوصاً فيما يتعلق بالجانب السياحي الذي يعكس مكانة سورية التاريخية العريقة ويشكل انطلاقة نوعية لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وخلق فرص عمل جديدة .
وبينت المهندسة شحود ان من أبرز المشاريع التي شاركت فيها سياحة حلب المشاريع الاستثمارية للقطاع العام اثنان منهما في محيط القلعة تصل تكلفتهما التقديرية الى أكثر من / 11 / مليار ليرة سورية هما :
1- موقع فندق القلعة ( الكارلتون سابقاً ) تعود ملكيته لوزارة السياحة حيث تم تحديد برنامجه الوظيفي والتخطيط الاستثماري للمشروع من خلال إعادة تشييده كما كان عليه سابقاً كبناء تاريخي مع بناء كتلة متممة له بما يتوافق مع الطابع التراثي لمدينة حلب القديمة لتوظيفها سياحياً كفندق من سوية / 5 / نجوم بسعة / 80 / غرفة فندقية إضافة الى /4 / مطاعم بسعة / 800 / كرسي مع إمكانية إضافة فعاليات تجارية وترفيهية وخدمية متممة .
2- ( موقع السرايا القديمة ) وتعود ملكيته الى مجلس المدينة ويتحدد البرنامج التوظيفي والتخطيط الاستثماري للمشروع من خلال ترميم وإعادة تأهيل وتوظيف الكتلة القائمة كفندق تراثي من سوية / 5 / نجوم بسعة / 150 – 200 / سرير إضافة الى مطاعم ذات طابع تقليدي من سوية / 5 / نجوم لا يقل استيعابها عن / 300 / كرسي مع إمكانية إضافة فعاليات ترفيهية وسياحية وتجارية بما يتوافق مع طبيعة المشروع وموقعه وسويته .
3- مشروع مجمع ( بولاند السياحي ) أرض المشفى العسكري – تعود ملكيته لوزارة السياحة ويتحدد البرنامج التوظيفي المراد إقامته من خلال / قسم سياحي يضم فندقا أو أكثر من سوية / 5 / نجوم بسعة / 600 / سرير – مركز مؤتمرات بسعة / 400 / شخص مع الخدمات والمرافق اللازمة – مطاعم متنوعة بسوية / 4 – 5 / نجوم وصالة لرجال الأعمال – شقق أما القسم التجاري فيضم مركزاً تجارياً مع فعاليات سياحية وخدمية متممة .
4- أرض رعاية الشباب / كمجمع سياحي تجاري بالإضافة الى مركز لرجال الأعمال / .
وأضافت مديرة سياحة حلب بأنه تم على هامش الملتقى عرض مجموعة من المشاريع الخاصة وعددها / 5 / كفرص استثمارية كانت قد تعثرت خلال الفترة الماضية حيث تدخلت وزارة السياحة لإعطاء المستثمرين فرصة لتأمين شراكات تؤسس بين المستثمرين تمهيداً لوضعها بالاستثمار من جديد .
الجدير بالذكر انه لم يحظ أي من المشاريع التي شاركت فيها مديرية سياحة حلب بغرض الاستثمار خلال أيام الملتقى رغم استيفاء جميع الإجراءات القانونية والتخطيطية والتنظيمية لهذه المشاريع لكي تكون جاذبة ومحققة للجدوى الاقتصادية ّ!! ؟
وفي هذا السياق كانت مصادر إعلامية قد ذكرت ان وفداً لرجال أعمال صيني شارك بالملتقى أبدى اهتمامه بعدد من مشاريع محافظة حلب المعروضة حيث أشار أيمن الباشا عضو مجلس إدارة غرفة تجارة حلب الى أن مشاركة الوفد الصيني تعطي مؤشراً إيجابياً نحو الاستثمار السياحي وسيقوم الوفد بزيارة حلب للتعرف على المشاريع المعروضة على أرض الواقع والاطلاع عليها بشكل مباشر ليتمكن بعدها تحديد جهة الاستثمار .
رقم العدد 15850