233 مليار ليرة سورية حجم الاستثمار التراكمي في المدينة الصناعية بحلب ..586 منشأة صناعية منتجة و 23580 فرصة عمل

الجماهير - محمد العنان
كشف مدير مدينة الشيخ - نجار الصناعية في حلب المهندس حازم عجان أن حجم الاستثمار التراكمي في المدينة الصناعية بحلب وصل إلى 233 مليار ليرة سورية وأن عدد المنشأت المنتجة والعاملة فيها وصل إلى 586 منشأة .
وأوضح في تصريح " للجماهير " أن عدد الرخص التراكمي بلغ 122 رخصة وعدد طلبات الرخص 308 . في حين بلغ عدد المقاسم المخصصة للصناعيين منذ عام 2016 لغاية 30 أيلول من العام الحالي 3781 مقسما وعدد المقاسم المسلمة 3764 بينما بلغ عدد التراخيص الإدارية 811 ترخيصا وعدد المقاسم المؤجرة 119 .
واوضح أن 50% من المنشآت الصناعية عادت إلى العمل تشمل جميع الصناعات، لكن القطاع النسيجي يستحوذ الحصة الأكبر، علماً أن الطاقة الإنتاجية للمنشآت العاملة ارتفعت من 25 إلى 75%، مشيراً إلى أن عدد المنشآت قيد الترميم أو البناء حالياً بلغ 255 منشأة، متوقعاً أن يدخل عدد جديد من المنشآت المنتجة نهاية العام الحالي.
ولفت مدير المدينة الصناعية في حلب الى وجود بعض المشكلات التي يعانيها الصناعيون بحكم استمرار الحرب وتداعياتها، فهم يطالبون بفتح المعابر الحدودية وفتح مطار حلب وتسهيل التسويق إلى المحافظات، وهذا حتماً ينعكس على تسريع عجلة الإنتاج، لكن عموماً برغم ذلك يؤمِّنون حاجة الأسواق بالحد الأدنى، مشيراً إلى عدم وجود مشكلات مباشرة تتعلق بالقضايا الإدارية والخدمية في ظل وجود تشريع حي أعطى القرار لمجلس ادارة المدينة الصناعية بحل أية مشكلة طارئة إذا كانت قانونية، حيث لا يتجاوز حلها نطاق الشهر، مشيراً إلى نقطة مهمة تسهم في حل مشكلات المدينة الصناعية وتطوير عملها وتتعلق بوجود تشاركية مع القطاع الخاص في صناعة القرار باعتبار أن حصة أعضائه في مجلس المدينة تبلغ 50% أسوة بالقطاع العام، وهذا أمر مهم جداً ساهم في معالجة مشكلات كثيرة، وكان سبباً في نجاح التشريع في المدينة، التي لا تبحث فقط في تأمين هذه الخدمات وإنما أيضاً الترويج لمنتجه، ومن هذا المنطلق كان التفكير في مدينة المعارض في المدينة بعد اعتمادها من اللجنة الاستشارية، فمن خلال الصالة الاستثمارية يمكن عرض جميع منتجات المنشآت الصناعية.

وحول الإجراءات المتخذة لعودة الصناعيين في الخارج أكد أن المهندس عجان ان خطة المدينة الصناعية في حلب لعودة الصناعيين تتركز على تأمين الخدمات اللازمة للمنشآت المنتجة على الأرض، وهذا يعد دعوة مباشرة للعودة، خصوصاً حينما يرى الصناعي في الخارج أن الواقع الإنتاجي للمدينة تحسن والخدمات المطلوبة تقدم لزملائه سيفكر في العودة وإعادة إقلاع منشأته لكونه يثق بزملائه على الأرض، مشيراً إلى عودة العديد من الصناعيين السوريين من الدول العربية ولاسيما أن بعض المستوردين يفضلون الصناعة السورية - إنتاج حلب تحديداً .
وعن الأعمال المنجزة من قبل إدارة المنطقة الصناعية لتطوير العمل فيها وتسريع عجلة الإنتاج، فيؤكد أنه تم إنجاز معظم مشاريع الخطة الاستثمارية وخطة موازنة إعادة الاعمار والمشاريع الممولة من صندوق المرسوم 37 للأعوام 2017 و2018 و2019، حيث بلغ عدد المشاريع الإجمالية 122 مشروعاً خدمياً من ضمنها 17 مشروعاً قيد التنفيذ بقيمة إجمالية 7.6 مليارات ليرة، إضافة إلى إنجاز عدد من المشاريع الخدمية التي تخص واقع الاستثمار في المدينة الصناعية بحلب .
ولفت عجان إلى أنه تم الانتهاء من أعمال محطة ضخ مياه الشرب ووضعها في الخدمة بطاقتها القصوى حيث أصبح الضخ اليومي لكامل فئات المدينة الصناعية، كما تم تجهيز الشبكة الكهربائية والمراكز التحويلية والمولدة الاحتياطية للمحطة.
وبيّن أن المدينة الصناعية تقوم بالتنسيق مع مؤسسة المياه بتقديم كل التسهيلات للصناعيين بما يضمن تزويد منشأته بمياه الشرب، وحالياً تنفذ أعمال الصيانة على الشبكة وحصر الأضرار ومعالجتها للوصول إلى استقرار الضخ ووصول المياه إلى المنشآت الصناعية.
واضاف عجان إلى أنه تم الإعلان عن محطات التحويل الكهربائية m1 بالكامل وأيضاً m4 بقيمة إجمالية تقديرية 625 مليون ليرة، كما وضع مشروع توسيع مكاتب النافذة الواحدة في الخدمة والمكاتب الخدمية الملحقة، وبما يؤمن توفر الخدمات في مكان واحد بغية تبسيط الخدمة للصناعيين وخلق بيئة عمل مثالية ومريحة، مبيناً أنه تمت الموافقة على تخصيص 400 مليون ليرة من وزارة الإدارة المحلية والبيئة في إطار استكمال تأمين المدينة الصناعية في حلب، وتلزيم مشروع لتسييج محيط المدينة الصناعية من جهة كفر صغير وبطول حوالي 7 كم وبنسبة إنجاز 80% بالتنسيق مع وزارة الداخلية قسم شرطة المدينة الصناعية يتم تنفيذه حالياً، إضافة إلى تركيب أجهزة إنذار في عدد من المنشآت لسهولة الإبلاغ عن أي طارئ .

وأشار إلى المباشرة في إنشاء محطة محروقات في المدينة الصناعية في حلب مع كل ملحقاتها على مساحة حوالي
/ 6/ آلاف متر مربع في المدخل الشمالي الشرقي للمدينة الصناعية في حلب، كما تم الانتهاء من دراسة وتدقيق تجميل دوار مدخل الفئة الثالثة في المدينة الصناعية في حلب تمهيداً لإزالة المخالفات المشوهة للموقع، وسيتم عرض الموضوع على مجلس ادارة المدينة الصناعية لدراسة تأمين التمويل المطلوب .
كما قامت المدينة الصناعية بتفعيل عدة خدمات للتواصل الاجتماعي لتسهيل التواصل مع الصناعيين والرد على أسئلتهم وشكاواهم، وتتم الاستجابة لكل الشكاوى والمقترحات من قبل الإدارة .
رقم العدد 15851