انطلاق دورة (المشروع التدريبي) للنساء في غرفة صناعة حلب .. لجنة سيدات الأعمال : هدفنا تمكين المرأة ودعمها وتعزيز قدرتها لإحياء الصناعة الوطنية

الجماهير-وسام العلاش
أقامت غرفة صناعة حلب - لجنة سيدات الأعمال دورة نظرية لتأهيل النساء اللواتي التحقنّ للتسجيل في برنامج ( المشروع التدريبي) بهدف دعم وتأهيل وتمويل المشاريع الصغيرة و تمكين المرأة وزيادة خبرتها وتعزيز قدرتها ومهاراتها عبر البرامج التدريبية ،إضافة لإحياء الصناعة الوطنية وفتح آفاق جديدة لتشغيل اليد العاملة والإستفادة من خبراتها.
وبينت رئيسة لجنة سيدات الأعمال بغرفة صناعة حلب (آني ماركوسيان ) أن البرنامج التدريبي مقسم لثلاث دورات يوزع على/٣/مجموعات من المستفيدات حيث تستمر الدورة المكثفة لمدة/١٢/يوماً تعطى فيها دروس نظرية يتم خلالها التعلم لكيفية البدء
والتأسيس (لمشروع ناجح) إضافة لتعلم المبادئ الأولية للانطلاق (بمشروع خاص) .

وتضيف(ماركوسيان) أن عدد المستفيدات/٧٥/ مستفيدة ، حيث سيتم عدد من المشاركات وفق مؤهلاتهنّ وقدرتهنّ على فتح المشروع الخاص بهنّ وستتم دراسة الفكرة المطروحة من المستفيدة من خلال لجنة مختصة تقرر على أثرها التمويل اللازم لتنفيذ المشروع ويكون التمويل عبارة عن توفير المستلزمات والمعدات اللازمة لفتح المشروع الخاص بالمستفيدة.
وتشير ( رئيسة لجنة سيدات الأعمال الصناعيات)إلى أنه يوجد لجنة تتابع المشروع المقترح خلال فترة زمنية محددة لضمان نجاحه واستدامته ، موضحةً أن التسجيل في دورة المشروع التدريبي تتضمن شروط ومعايير للقبول منها العمر بأن يكون فوق سن /١٨/ عاماً وأن تكون قاطنة في أحياء حلب القديمة أو نازحة من منزلها أوعائدة لمكان إقامتها وأن تكون معيلة لنفسها أو لعائلتها إضافة إلى ضرورة امتلاكها المهارة المطلوبة للإنطلاق بمشروعها الخاص.

إحدى المستفيدات تقول: أن سبب تسجيلها في الدورة التدريبية حاجتها للعمل وخاصة أنها تمتلك خبرة الخياطة وتضيف أن زوجها متوفى ولديها /٥/ أولاد وليس لديها معيل.
مستفيدة أخرى تقول بأنها فقدت منزلها في (جب القبة ) وتعيش حالياً مع أهلها وأطفالها بحاجة لمعيل لهم فبادرت للتسجيل في هذه الدورة.
وإحداهن أيضاً في عمر /١٨/ تحتاج لعمل مستقل بها وهي تتقن مهنة(الكوافير والتزيين) فشاركت لتستفيد وتنطلق بمشروعها الخاص.
رقم العدد 15851