خطوات مهمة في طريق إعادة الحياة لقطاع الصناعات النسيجية الحكومي بحلب


الجماهير - محمد العنان

بهدف إعادة عجلة الصناعة النسيجية للدوران من جديد في حلب ومن خلال اهتمام الجهات المعنية بتطوير القطاع العام الصناعي، كان للمتابعة الميدانية من خلال الزيارات لوزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة الأثر الواضح في دعم مسيرة العمل في قطاع الصناعات النسيجية في مدينة حلب الذي تعرض من خلال الأعمال الإرهابية إلى سرقة موجوداته والآلات وتخريب ما تبقى منها إلى أن تم تحريرها على أيدي بواسل الجيش العربي السوري.
وبينت مصادر وزارة الصناعة أنه تم خلال عام 2019:
انطلاق عجلة الإنتاج في الشركة الصناعية للملبوسات الجاهزة بعد إعادة تأهيلها من خلال أربعة خطوط إنتاجية جديدة لإنتاج الألبسة الجاهزة.
وبعد تحرير مدينة حلب تم العمل على إزالة آثار الإرهاب والخراب والدمار بمشاركة العمال لإطلاق عجلة الإنتاج من جديد وتم اختيار صالة في الشركة السورية للغزل والنسيج وتخصيصها كصالة إنتاجية للملبوسات الجاهزة بالاستفادة من البنى التحتية الموجودة وشراء آلات حديثة وتركيبها وتشغيلها، وافتتاح خطوط إنتاج جديدة تدخل إطار العمل لأول مرة في الصناعة النسيجية بالقطاع العام من خلال صالة التطريز التي تعتبر صالة مكملة لصناعة الملبوسات ومن ثم إضافة آلات تريكو.
حيث إن آلات التطريز والتريكو لم تكن سابقاً من الخطوط الإنتاجية في شركات النسيج بالقطاع العام وكانت موجودة لدى القطاع الخاص فقط.
إضافة إلى البدء بتنفيذ البرنامج المتعلق بتأمين جبهة عمل في الشركة السورية للغزل والنسيج بعد تعديل بنود الخطة الإسعافية لعام 2019 والتي شملت:
صيانة وتأهيل المرجل البخاري باستطاعة 12 طناً مع متمماته.
صيانة وتأهيل جيكر صباغ مع متمماته.
صيانة وتأهيل السداية الجاهزة.
هذا بالتوازي مع الأعمال المتعلقة بإنجاز مجمع صناعي للنسيج بمدينة حلب كبديل عن الشركات التابعة للمؤسسة العامة للصناعات النسيجية في حلب حيث تم إنجاز دراسة جدوى اقتصادية لإقامة مجمع صناعي في مدينة حلب من قبل اللجنة المشكلة بالقرار رقم /185/2018 تاريخ 19/6/2018 اعتباراً من مرحلة الغزل وصولاً إلى مرحلة الخياطة والألبسة الجاهزة.
وإنجاز دفاتر الشروط الفنية والمالية والحقوقية لإقامة مشروع المجمع الصناعي المتكامل في مدينة حلب من قبل اللجنة المشكلة بالقرار رقم م.ع ( 031/2019 ) تاريخ 30/1/2019.
رقم العدد 15856