بهدف تصريف المخزون القديم والنهوض بالعمل .. تشكيل لجان لجرد محتويات شركتي الزجاج والبلاستيك بحلب

الجماهير - محمد العنان:

طلب وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة من المؤسسة الكيميائية تشكيل لجنة لجرد كافة محتويات شركة زجاج حلب وجرد آلات شركة بلاستيك حلب ودراسة الحالة الفنية لها لمحاولة إعادة تشغيلها.
جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع لوزير الصناعة مع إدارة المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية ومديري الشركات التابعة لها، حيث أكد الوزير على أهمية الصناعات الكيميائية وعلى دورها الّفعال في الاقتصاد المحلي وعلى تعزيز دورها للمساهمة في عملية إعادة الإعمار وأهمية هذه الصناعات ودورها في إنتاج مواد تحمل مواصفات قياسية من حيث الجودة العالمية.
واطلع الوزير خلال الاجتماع على واقع الشركات التابعة للمؤسسة العامة للصناعات الكيميائية من خلال نسب التنفيذ ومعدلات الإنتاج والمبيعات والمخازين والأرباح، وحَرص على ضرورة تحقيق نسب عالية في معدلات الأداء والإنتاج وتصريف المخازين وإيجاد خطط تسويقية تحقق نسب جيدة في المبيعات وتخفيض نسب الهدر واستثمار الطاقات بالشكل الامثل...
كما تم الوقوف على واقع الشركات المتوقفة عن العمل وكيفية إصلاحها اذا أمكن أو استخدامها بالشكل الأمثل واطلع على الخطط الاستثمارية للشركات وما تم تنفيذه منها وأكد على ضرورة سرعة العمل بهذه الخطط قبل نهاية العام الحالي .
وفي السياق ذاته أوضح مدير شركة زجاج حلب المهندس خالد أيوبي أن لدى الشركة مخزون قديم من العبوات المختلفة الأحجام والرمل السيليسي، أجري لها جرد تقديري ويحتاج الأمر إلى جرد جديد ودقيق بهدف تصريفه.
وأشار أيوبي أنه تم الإعلان سابقاً للمرة الثالثة لبيع الزجاج الأبيض والملون وأنه يتم التواصل مع إدارة معمل البيرة لتصريف العبوات الزجاجية، والتواصل مع بعض الجهات العامة لتصريف الرمل المقدر بحوالي 1000 طن، ويتم تقدير سعره من قبل المؤسسة العامة للجيولوجيا.
من جانبه أوضح مدير شركة بلاستيك حلب المهندس ماجد داية أن الهدف من جرد آلات الشركة التي طالب بها السيد وزير الصناعة هو التعرف على الوضع الفني للآلات وتأهيلها وصيانتها على اعتبار أن الشركة هي الوحيدة التي تعمل في حلب والتابعة للمؤسسة العامة للصناعات الكيميائية، والعمل على إيجاد الحلول المناسبة بما يخدم عملية تطوير الانتاج، مبيناً أن لدى الشركة ( آلة الحقن 500 غ ) متوفقة وتحتاج إلى صيانة شاملة.
ولفت داية إلى أن الشركة حققت زيادة 100 طن عن انتاج العام الماضي بمعدل زيادة 1.7 % ، وهي تبيع كل انتاجها مباشرة في موازاة تخفيض مخزونها القديم.
رقم العدد 15859