صعوبات حرفيي صناعة الأحذية والجلديات في عهدة رئيس الاتحاد العام للحرفيين .. الحضوة : التنسيق مستمر مع الحكومة لتذليل الصعوبات والارتقاء بالعمل


الجماهير – حسن العجيلي

طالب حرفيو صناعة الأحذية والجلديات في تجمع مناطق الصالحين والهلك بضرورة تزويد المنشآت بحوامل الطاقة وفي مقدمتها أسطوانات الغاز الصناعية خاصة في ظل عدم وجود الكهرباء، مشيرين إلى أن الأسطوانات الفارغة متوفرة في السوق السوداء لدى المعتمدين وبسعر يصل إلى 70 ألف ليرة للأسطوانة الواحدة .
جاء ذلك خلال اللقاء مع رئيس الاتحاد العام للحرفيين ناجي الحضوة بهدف تفقد واقع عمل الحرفيين والاطلاع على المعيقات التي تعترض عملهم .
كما طالب أصحاب المنشآت التوسط لدى وزارة الاقتصاد لتبسيط إجراءات تصدير الأحذية والجلديات وخاصة لدول الجوار ولاسيما العراق والأردن، إضافة إلى التوسط لدى وزارة المالية لمنح المنشآت إعفاءات ضريبية لحين توفر مقومات الإنتاج.
وأكد الحضوة حرص الاتحاد العام على التواصل الدائم مع أصحاب المنشآت واللقاء معهم في مواقع العمل والإنتاج من أجل التعرف إلى الصعوبات التي تعترضهم والعمل على معالجتها بالتنسيق مع الجهات المعنية في الحكومة بما يسهم في الارتقاء بالعمل، مشيراً إلى أن اللقاء الذي عقد مؤخراً برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء وحضور عدد من الوزراء كان بمثابة ورشة عمل تخصصية للحرفيين، حيث وجه من خلالها رئيس الحكومة الوزراء المعنيين إلى ضرورة معالجة قضايا الحرفيين وتأمين مستلزمات العمل والإنتاج.
من جانبه عضو قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب العمال والاقتصادي الفرعي عماد الدين غضبان أشار إلى أهمية دور التنظيم الحرفي في دعم الاقتصاد الوطني، نظراً لما تشكله الصناعات الصغيرة والمتوسطة من أساس في الصناعة الوطنية.
بينما أكد عضو المكتب التنفيذي في محافظة حلب بكار حمادي حرص المحافظة على تلبية مطالب الحرفيين من أجل استمرارية دوران عجلة الإنتاج، لافتاً إلى أن الحرفيون هم الركن الأساسي في الاقتصاد.


وكان رئيس اتحاد الحرفيين بحلب بكور فرح قد أوضح أن مجمل هذه القضايا تأخذ حيزاً واسعاً ضمن خطط وبرامج المكتب التنفيذي للاتحاد بحلب حيث يتم وبشكل دائم عرض قضايا الحرفيين على المعنيين في المحافظة.
واطلع رئيس الاتحاد العام على عمل المنشآت في تجمع الصاحين والهلك والتقى والوفد المرافق العاملين فيها، مشيدين بالجهود التي يبذلونها في سبيل استمرارية العمل والإنتاج.

كما قام رئيس الاتحاد العام والوفد المرافق بزيارة منطقة جبرين الصناعية لصيانة السيارات واستمعوا من رئيس مجلس الإدارة صفوان عزيزي إلى مجمل الصعوبات التي تقف عائقاً أمام تسليم المقاسم والصالات للمخصصين والمكتتبين، مشيراً إلى أنه في حال تزويد المنطقة بالتيار الكهربائي ستباشر 1000 صالة بالعمل والإنتاج في صيانة السيارات.
يذكر أن عدد منشآت صناعة الأحذية والجلديات في منطقتي الصالحين والهلك يبلغ تعدادها نحو /5000/ منشأة تعمل حالياً .
رقم العدد 15859