أكثر من /40/ ألف منشأة صناعية بحلب بين المسجلة والعاملة وضمن التأهيل

 

الجماهير- سهى درويش

عودة الصناعة الحلبية ترجمتها أرقام الرخص الصناعية وإصرار على توفير المنتج بالرغم من المعوقات والصعوبات.
فحلب التي اشتهرت عالمياً عبر عقود مضت بمهارة صناعييها وجودة منتجها لم تثنها الحرب الإرهابية بل استمر هدير آلاتها ولو بأعداد قليلة مقارنة بالماضي والآن وبالرغم من الصعوبات والمعوقات فقد سجلت مديرية صناعة حلب في تقريرها السنوي أرقاماً لا بأس بها من رخص لمشاريع جاهزة للتشغيل وحرف صناعية وقرارات حرفية وفق ما أكده مدير صناعة حلب المهندس سامر عودة، حيث بلغ عدد المشاريع المرخصة حتى نهاية عام 2019 والحاصلة على قرارات صناعية /161/ مشروعاً منها:/40/ نسيج و/40/ غذائية و/37/ هندسية و/44/ كيميائية، أما المشاريع المنفذة والتي لديها سجلات صناعية جاهزة للتشغيل فقد بلغ عددها /79/ منشأة توزعت وفق الآتي:
نسيجية /28/ .. غذائية /21/ .. هندسية /19/.. كيميائية /11/، وأضاف عودة: إن عدد المنشآت التي أخذت قرارات حرفية بلغ /48/ منها: /9/ نسيجية و/31/ غذائية و/3/ هندسية /5/ كيميائية.
أما الحرف الصناعية والتي لديها سجلات حرفية فقد بلغ عددها /19/ توزعت نحو الآتي: واحدة للنسيج و/15/ غذائية و/2/ هندسية وواحدة كيميائية.
وأوضح مدير الصناعة أن إجمالي عدد المنشآت المسجلة الصناعية /12144/ أما العاملة منها حتى نهاية عام 2019 فقد بلغت /3929/ وإجمالي عدد المنشآت الصناعية التي يتم تأهيلها /1651/.
أما إجمالي عدد منشآت الحرف المسجلة فهو /22200/ حرفة، العاملة منها /7123/ أما التي يتم تأهيلها فعددها /3039/.
وأشار المهندس عودة إلى أن المديرية تقدم كافة التسهيلات إلى الصناعيين لتأمين عودتهم إلى منشآتهم أو افتتاح مشاريعهم الخاصة.
رقم العدد ١٥٩٢٥