" شباب متميز " .. الطالب حمامي يصمم آلة " مقشرة رباعية الوظائف " لتحسين جودة وخواص الخبز .. يطمح لإنشاء شركة لصناعة مختلف الآلات

 

الجماهير – هنادي عيسى

الشباب أهم قوى المجتمع كونهم يسهمون في بناء الوطن وتطويره والدفاع عنه ، ولذلك لابد لهم من دعم كبير في مختلف المجالات التي يعملون بها ، وخاصة الشباب المتفوق والمتميز في مجال دراسته أو عمله ليبدعوا في اختصاصاتهم المختلفة .
ووطننا يذخر بالكثير من الشباب المتميز والمبدع والذي يحتاج إلى دعم ليتطور في المجال الذي يعمل به ويسهم بالتالي في تطور الوطن .
" الجماهير " تسلط الضوء على عمل متميز للطالب أحمد حمامي طالب سنة خامسة كلية الهندسة الميكانيكية – قسم هندسة الآلات الزراعية – الذي صمم آلة " مقشرة رباعية الوظائف " والتي ستحسن جودة خواص الخبز العربي ، وحاز تصميمه على دعم وتمويل من منظمة الـ UNDP ضمن ( مشروع قفزة ) .
- بداية المشروع
وفي حكاية تفوقه في اختصاصه يقول حمامي : بعد حصولي على شهادة التعليم الأساسي عام 2007 اخترت الدخول بالتعليم المهني اختصاص كهرباء وإلكترون مركبات وذلك بناء على رغبتي ولأني أحب هذا الاختصاص ، وكنت الأول في الصف العاشر والصف الحادي عشر وفي الثانوية حصلت على المركز الأول على مستوى القطر باختصاصي بمعدل 93.38 ، وبموجب مكرمة السيد الرئيس بشار الأسد التي تقضي بأنه يحق للطلاب الأوائل من كل الاختصاصات متابعة دراسة الهندسة في الجامعات السورية ، دخلت كلية الهندسة الميكانيكية " قسم الآلات الزراعية " كانت فترة الدراسة في الكلية صعبة باعتبار العلوم التي فيها ضخمة وكل علم مستقل عن الثاني ، وفي نهاية عام 2018 كان هناك مشروع مشترك بين منظمة الـ UNDP ووزارة التعليم العالي وهو لدعم مشاريع التخرج ضمن ( مشروع قفزة ) وقمت بتقديم مشروعي الذي هو عبارة عن تصميم وتصنيع ألة " مقشرة رباعية الوظائف " والتي ستحسن جودة خواص الخبز العربي وتم اختياره من المشاريع العشرة التي اختيرت في محافظة حلب .
تغني عن الآلات المستوردة
ويتابع الطالب حمامي شرحه عن الآلة وفوائدها : وبعد قبولي في مشروع قفزة أخذت العمل على الآلة التي ستحسن من خواص الخبز من حيث (السماكة - كبر القطر - اللون ) من الناحية الفيزيائية الكيميائية ومن ناحية اقتصادية وهي تأمين هكذا آلة كمنتج سوري نقوم نحن بصناعته ونستغني عن الآلات المستوردة التي تعطي نفس الوظيفة ونفس الأداء بأقل تكلفة وأقل أعطال ، مضيفاً بأن الآلة مكونة من أربعة أجزاء رئيسية الجزء الأول فاصل مغناطيسي يمكن استخدامه في / القمح - الرز - العدس / ومختلف المحاصيل الزراعية ، أما الجزء الثاني هو المقشرة التي تقوم بتقشير القمح وفصل القشرة عن الحبة .


- الحصول على قمح نظيف
وعن أهمية هذه العملية يشير الطالب حمامي إلى أن هناك عدة أهداف لعملية التقشير وهي أنه أثناء فصل القشر نحصل على قمح نظيف جاهز لعملية الطحن ، كما أننا نقلل نسبة الرماد فيه لأنه أثناء الحصاد يكون هناك ذرات من الغبار والأتربة تندرج في قلب القشرة فبعملية التقشير يتم التخلص من الغبار المحتوى فيها والذي يرفع من نسبة الرماد في الدقيق وهذا الأمر محاسب عليه في وزارة الصحة ويجب ألا يتجاوز نسبته 1% ، مضيفاً بأنه عندما يتم التخلص من القشرة فإن هذه العملية تسهم في تخفيض عدد ساعات الترطيب لعملية الطحن لأنه بعد أن ننزع القشرة ستصل المياه إلى نواة الحبة بزمن أقل فيما لو كانت القشرة عليه هذا الأمر يحسن من جودة الخبز ، في حين الجزء الثالث في الآلة هو عبارة عن النسافة التي تقوم بعملية نسافة في القشر والحب وهي مفصولة عن الجزء الرابع الذي هو مروحة سحب الشوائب بمنطقة الضغط العالي الموجودة في أعلى المقشرة .
يضيف الطالب حمامي مدة المشرع ثلاثة أشهر تم انجاز جزئين منه والعمل مستمر على إنجاز الجزئين المتبقيين .
- جهود للتسويق
وعن كيفية التسويق لآلته قال حمامي : سأقوم بعملية ترويج للآلة وخاصة أني كنت أعمل في شركة المطاحن بعقد موسمي وسأقوم بزيارات للتعريف بالآلة بالإضافة إلى المشاركة في المعارض المعنية بعرض التجهيزات والآلات الزراعية وسيعرض الآلات الموجودة لديه وكيفية استخدامها وجودة الآلة ، منوهاً إلى أن الآلة مكفولة لمدة 6 أشهر سواء ما يتعلق بسوء إستخدام وكفالة سنة كسوء تصنيع .
- طموح بشركة للآلات الزراعية
وعن طموحه المستقبلي فيأمل بإنشاء شركة فردية مستقلة تقوم بصناعة مختلف الآلات ومساعدة أي شخص بأي مشروع سينطلق به ممكن بأمور تصميمية ، مضيفاً : كما تلقيت الدعم والتشجيع فمن واجبي أن أدعم وأشجع الشباب أبناء وطني .
رقم العدد ١٥٩٢٦