حملة (ليرتنا عزنا) مستمرة


الجماهير /عتاب ضويحي

لاقت حملة (ليرتنا عزنا) تجاوبا واسعا ودعما كبيرا من قبل الفعاليات الإقتصادية الأهلية، كأصحاب المحال الصغيرة والمتوسطة على اختلافها (منزلية، غذائية، موبايلات) وغيرها كثير، دعما لليرة والإقتصاد الوطني، وتعبيراً عن الوحدة الوطنية .
مطعم للوجبات السريعة بادر من يومين ومستمر بتقديم (الشاورما) وصل وزن السيخ (250)كيلو للناس مقابل ليرة واحدة، وذكر صاحب المطعم أن المبادرة تأتي ضمن إطار الحملة لدعم الليرة ورفع قيمتها الشرائية، ويأمل أن يشارك كبار التجار بهذه الحملة، لما فيها من فائدة وانعكاس إيجابي على الاقتصاد الوطني.


في سياق متصل بدأ محل للاتصالات بالحملة منذ أسبوع ومستمر أيضا،
إذ يقوم بتقديم عرض خط إضافة إلى 100 وحدة مقابل ليرة فقط، إلى جانب تقديم عروضا أخرى ب 100 ليرة،
وحسب ما أوضح رضا صاحب المحل الحملة تستحق الدعم، لما تعكسه من إحساس بالآخر وعدم السماح لأي شخص كان باستغلال السوريين.
ولم يقتصر الدعم لليرة على الجوانب المادية، بل تعداه للمعنوية والتعليمية أيضا من خلال مبادرة المركز التخصصي الدولي بتقديم محاضرة عن الطاقة الإيجابية لمدرب التنمية البشرية حسن دلو للراغبين بليرة واحدة فقط إيمانا منه بضرورة المشاركة وكل مسؤول من موقعه بدعم الاقتصاد الوطني.
رقم العدد ١٥٩٢٩