طالبوا ببطاقة ذكية خاصة بالحرفيين لتأمين المحروقات .. حرفيو الحدادة والخراطة وتشكيل المعادن : ضرورة تخفيض أسعار مستلزمات الانتاج وانتظام التيار الكهربائي

الجماهير- انطوان بصمه جي

تركزت مطالب حرفيي مهنة الحدادة والخراطة وتشكيل المعادن في مؤتمرهم السنوي على تذليل العقبات التي تواجه مهنتهم أهمها الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي بدون توقيت محدد الأمر الذي يعيق عملهم المعتمد بشكل أساسي على التيار الكهربائي وبضرورة تسهيل تأمين حوامل الطاقة من المازوت والبنزين والمواد الأولية الداخلة في صلب مهنة الخراطة وتشكيل المعادن .
كما عرض حرفيي الحدادة لمشاكلهم المتعلقة بأسعار الحديد بالإضافة إلى اضطرار بعض الحرفيين لشراء المحروقات اللازمة لعملهم من السوق السوداء بسعر مرتفع عن السعر المدعوم مطالبين بإصدار بطاقة ذكية خاصة بالحرفيين لتأمين المحروقات ، وإعادة النظر في ضرائب الدخل المقطوع والعمل على تخفيضها ، والاعتماد على الشهادة الحرفية في أغلب التعهدات .
كذلك أكد بعض الحرفيين على ضرورة تسهيل نقل الحرفيين لمعداتهم وآلاتهم حيث تتطلب وجود أوراق تثبت ملكيتها حيث لا يمتلك بعض الحرفيين لثبوتيات ملكية سواء بسب قدم الآلات أو فقدان الوثائق بسبب الأعمال الإرهابية ، مؤكدين على ضرورة التعاون بين الحرفيين بشكل عام وحرفيي المهنة الواحدة والاستفادة من خبرات بعضهم لتحسين واقع المهنة في المحافظة.
وفي معرض رده على تساؤلات الحرفين ، أوضح رئيس اتحاد الحرفيين بكور فرح أن استمرار الحرفيين بالعمل والحفاظ على جودته دليل على إيمانهم بالوطن ودورهم في بنائه ، وأن الاتحاد جاد في تطوير المهنة وصقل الخبرات والتواصل بين أبناء الحرفة من خلال الجمعية ، مشيراً إلى ضرورة إقامة دورات تدريبية لتطوير الخبرات والذي هو من صلب عمل الجمعية وأحد المهام الموكلة لها ورعاية مصالح الحرفيين الاقتصادية والاجتماعية والمالية .
وأكد فرح أن اتحاد الحرفيين والجمعية الحرفية تعملان على مساعدة الحرفيين وتذليل الصعوبات التي تواجههم ، منوهاً إلى عدم الانسياق لشراء أية مواد مجهولة المصدر والعمل على الاعتماد على الفواتير المصدرة أصولاً بما يخص المواد الأولية والآلات الداخلة في صلب العملية الانتاجية.
حضر المؤتمر السنوي صفوان اسطنبلي عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد العام للحرفيين وزينب خولا عضو مجلس الشعب .
رقم العدد 15941