في مؤتمرهم السنوي ...حرفيو الصياغة والمجوهرات يطالبون بتسويق الذهب براً وتعديل المرسوم /11/ لعام 2015

 

الجماهير-محمد العنان

كشفت مداخلات أعضاء الجمعية الحرفية للصياغة والمجوهرات خلال مؤتمرها السنوي الذي عقد في مقر اتحاد الحرفيين بحلب عن حجم المعاناة والتفاوت ما بين الجمعية المركزية بدمشق ونظيرتها بحلب خصوصاً في طرق نقل وتسويق الذهب في المناطق الشرقية والمطارات.وتركزت مقترحات الجمعية حول الطلب من الاتحاد العام للحرفيين التوسط لدى وزارة المالية لتعديل المرسوم /11/ للعام 2015 بأن يكون استيفاء رسم الإنفاق الاستهلاكي بقيمة 1% من قيمة المصوغات، تستوفى في الجمعية عن طريق موظفي المالية، أو أن يكون استيفاء رسم الإنفاق الاستهلاكي بقيمة 15% من قيمة الأجور في محال الصياغة بموجب فواتير نظامية ممهورة أو صادرة عن مديريات المالية بدلاً من أن تتم جبايتها عن طريق الجمعية، ووضع عقوبات صارمة ورادعة للمخالفين أو لمحاولات التهرب من دفع الضريبة.
وتضمنت المقترحات ضرورة عقد مؤتمر نوعي خاص بمهنة الصياغة بحضور جميع جمعيات الصياغة في سورية بسبب تطور المهنة ودخول أصناف جديدة ومن نوعيات مختلفة بحاجة إلى معايير مغايرة لما كانت عليه في السابق.
وطالب عدد من حرفيي الصياغة أن يتم إصدار تسعيرة حقيقية للذهب موازية للسوق الحقيقية ضمن سعر صرف الدولار وذلك من خلال الجمعية المركزية بدمشق حيث يضطر بعض أصحاب المحال للبيع أو الشراء بأسعار مختلفة عن السعر الرسمي المعلن وهو ما يتسبب بمشكلات مع الزبائن ويعرض أصحاب المحال إلى عقوبات ومخالفات موجعة.


وأجمع الأعضاء على ضرورة فتح الطرق لتداول هذه المادة المهمة وتسويقها كونها تؤثر بشكل مباشر في تطوير الاقتصاد الوطني في الوقت الذي يشكل فيه الوضع الراهن عبئاً كبيراً على العاملين في هذا القطاع في حلب نظراً لصعوبة تسويق المادة خصوصاً في الحسكة والقامشلي.
وأكد رئيس جمعية حرفيي الصياغة والمجوهرات عبدو موصللي في معرض رده على تساؤلات الأعضاء على أهمية افتتاح مطار حلب الدولي في تنشيط هذه الحرفة وتطوير العمل الاقتصادي مبيناً استمرار التواصل مع الجهات الحكومية والمركزية لمعالجة القضايا العالقة ومطالب حرفيي الصاغة بحلب،مشيراً إلى أهمية النهوض وتطوير الحرفة بما يرتقي إلى مكانة حلب الاقتصادية والتراثية مبيناً أنه يجري العمل حالياً على إقامة(مدينة الذهب) في مركز المدينة(الكراج القديم- جانب البنك العقاري) والذي سيضم حوالي /150/ محلاً للصياغة ونحو /100/ ورشة وسيتم بناؤه وفق أحدث المواصفات وضمن المقاييس العالمية.
وأشار رئيس اتحاد الحرفيين بحلب بكور فرح إلى الجهود التي تبذلها جمعية الصياغة بحلب وإلى التواصل مع الجهات المعنية والتنسيق مع الجهات الحكومية لتلبية مطالب حرفيي الصياغة والنهوض بالعمل.
ت: هايك
رقم العدد 15942