تتسع 300 حرفي في مهنة الحدادة وتشكيل المعادن.. تخصيص ثلاث بقع صناعية في الشيخ نجار لمهنة الحدادة

 

الجماهير- انطوان بصمه جي

ببن رئيس اتحاد الحرفيين بحلب بكور فرح أنه تم تخصيص ثلاث بقع صناعية في المدينة الصناعية لحرفيي الحدادة والخراطة ، موضحاً أن حرفيي الجمعية الحرفية للحدادة اكتتبوا على قطعة أرض في المنطقة الصناعية أكثر من 30 عاماً ، وتم حالياً التوجيه من رئيس الحكومة ووزير الإسكان لتخصيص الحرفيين في بقعة حرفية في مدينة الشيخ نجار الصناعية .
حديث رئيس اتحاد الحرفيين جاء خلال مؤتمر جمعية الحدادة مضيفاً أنه تم التواصل مع إدارة المدينة الصناعية وتم التوصل إلى تخصيص ثلاث بقع صناعية في الشيخ نجار تبداً من دوار مدينة هنانو وهي البقة الأكبر تتسع لما يقارب 300 حرفي تم تخصيصها للجمعية الحرفية للحدادة والخراطة وتمت دراستها منذ 6 أشهر وتم إرسال الدراسة إلى نقابة المهندسين لإعادة النظر في تأهيل التربة والعوامل المحيطة ، كاشفاً أن سعر المتر المربع يقارب 100 ألف ليرة ولدى الاتحاد ميزانية تصل إلى 100 مليون ليرة سورية مودعة منذ 15 عاماً في المصرف الصناعي وتم تحويلها منذ 7 سنوات من حساب مفتوح إلى حساب وديعة بنسبة فائدة تصل إلى 9% وأصبحت الميزانية المرصودة اليوم أكثر من 170 مليون ليرة سورية ، مشيراً إلى انسحاب بعض الحرفيين من الاكتتاب ومنهم توفى والبعض هاجر خارج القطر ويحق للحرفيين غير المكتتبين التسجيل على محل صناعي في المنطقة المذكورة .
وبالانتقال إلى المازوت والذي يعد أحد حوامل الطاقة الداخل في صلب مهنة الحدادة ، أشار رئيس اتحاد الحرفيين إلى أن الحظر الاقتصادي بات معروفاً لجميع الحرفيين ، موضحاً أن التوزيع يتم للحرفيين الذين عادوا للعمل في المناطق المطهرة من الإرهاب والتي لم تصلها الكهرباء حتي اليوم ، مضيفاً أن اتحاد الحرفيين لا يغطي كافة المساحة بسبب قلة الكميات المخصصة ، إذ يوجد حوالي 1000 حرفي يحتاجون المادة أي تصل النسبة إلى 100 ألف ليتر ويتم التوزيع حسب الأولويات بحيث يتم توزيع ما يقارب 2000 ليتر أسبوعياً على الحرفيين حسب الأولوية بدءاً من المهن الغذائية كالمخابز والمعجنات تليها الورشات الصناعية الانتاجية الأمر الذي يساعد على تلبية احتياجات السوق المحلية وضمان استمرارية العمل .
رقم العدد ١٥٩٤٣