تأهيل 800 مقسم كمرحلة أولى .. بدء أعمال تأهيل وترميم المنطقة الصناعية لصيانة السيارات في جبرين

الجماهير – حسن العجيلي
بدأت اليوم أعمال تأهيل وترميم صالات المنطقة الصناعية لصيانة السيارات في منطقة جبرين الصناعية والتي تتضمن تأهيل وترميم عدد من المقاسم الحرفية .
وخلال تفقده سير الأعمال في المنطقة أوضح رئيس مجلس مدينة حلب الدكتور معد المدلجي أن المناطق الصناعية تحظى بالاهتمام والرعاية ليتم تجهيزها ونقل الحرفيين إليها ، مضيفاً بأن مجلس المدينة سيقوم بتأهيل البنى التحتية من تزفيت وتعبيد للشوارع والساحات بعد أن تقوم مؤسسات المياه والصرف الصحي والكهرباء والاتصالات التأكد من شبكاتها .
وأشار الدكتور المدلجي إلى أن آليات مجلس المدينة قريباً ستكون في الموقع وتنفذ الأعمال المطلوبة والتي تم تخصيص مبلغ /650/ مليون ليرة سورية لتنفيذها من مجمل المبلغ المرصود للمنطقة والمقرر بـ مليار وأربعمائة وأربعة وستون مليون ليرة سورية .
بدوره رئيس اتحاد الحرفيين بحلب بكور فرح قال : إن الاتحاد ووفق ما أوعز به محافظ حلب من ضرورة متابعة العمل بالمناطق الصناعية على تواصل ومتابعة مع المؤسسات المعنية سواء مجلس المدينة وشركتي الكهرباء والاتصالات ومؤسستي المياه والصرف الصحي لمتابعة العمل في البنية التحتية بالتزامن مع الأعمال الإنشائية التي تقوم بها الشركة المتعهدة من أعمال ترميم وتأهيل للصالات الحرفية .

ولفت رئيس اتحاد الحرفيين إلى ضرورة تصديق المخططات الهندسية وجداول التخصص من قبل مجلس المدينة ليتسنى للحرفيين التقدم للمصارف بطلبات قروض .
رئيس مجلس إدارة المنطقة الصناعية لصيانة السيارات صفوان عزيزي بيّن أن المنطقة تتضمن 5137 مقسماً ، لافتاً إلى أنه سيتم تأهيل 800 مقسم وتسليمها خلال أشهر في حين ستتم بالتتابع أعمال البناء والتأهيل لباقي المقاسم ليتم تسليمها للحرفيين ، مضيفاً بأن إدارة المنطقة الصناعية تسعى وبالتواصل مع المصارف لتسهيل حصول الحرفيين المخصصين بمقاسم حرفية في المنطقة على قروض تسهيلاً لانتقالهم ولاستكمال تجهيزات محالهم .
وكان المهندس محمود حيدر من الشركة المتعهدة للعمل قد قدم عرضاً للأعمال التي يتم تنفيذها ، موضحاً أن المرحلة الأولى المتضمنة تأهيل 800 مقسم ستنتهي بداية شهر حزيران القادم ، مبيّناً أن الأعمال تتضمن صب الأرضيات وإصلاح الحجر وتأهيل الواجهات سواء ترميم الحجر أو تركيب الواجهات المعدنية ومعالجة الأسقف .
شارك في الجولة المهندس أحمد رحماني نائب رئيس مجلس المدينة وعدد من المعنيين .
ت: خالد صابوني
رقم العدد ١٥٩٤٦