جمعية الحلاقة والتزيين في مؤتمرها السنوي : ملاحقة مزاولي المهنة غير المرخصين أبرز مطالب الحرفيين

الجماهير - سهى درويش
تنظيم مهنة الحلاقة وملاحقة غير المرخصين أو غير الحاصلين على شهادة حرفية لمنعهم من مزاولة العمل بشكل غير نظامي كانت أبرز مطالب حرفيي الحلاقة والتزيين في مؤتمرهم السنوي الذي انعقد في مقر اتحاد الحرفيين .
وطالب المؤتمرون بضرورة ترك مسافة مئة متر بين الصالون والآخر والبحث مع اتحاد العمال بشأن موضوع تسجيل العاملين في الصالونات في نقابة السياحة وتحرير أسعار الحلاقة الرجالية وفصل صالونات التجميل عن صالونات الحلاقة ومتابعة الممارسين لـ (التاتو والحقن بالفلير والبوتوكس) دون حصولهم على ترخيص نظامي أو شهادة اختصاص بالتنسيق مع مديرية الصحة، حيث يقع البعض منهم بأخطاء طبية نتيجة عدم المعرفة والخبرة في هذا المجال وإمكانية الضرر بالصحة الناجمة عن الحقن الذي ربما يتم بمواد ضارة .
وفي الردود أوضح رئيس الجمعية "كريكور سفريان" أنه نتيجة ظروف الحرب كانت الجمعية تسمح بمزاولة المهنة بتسهيلات واسعة وتم التغاضي للكثير من التجاوزات والآن سيتم متابعة كافة الأمور المتعلقة بالمهنة وممارسيها وفق الضوابط اللازمة بالتنسيق مع مديرية الصحة ومجلس المدينة ، وأما بخصوص تحرير الأسعار للحلاقة الرجالية فقد تم رفع كتاب لمديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك لهذه الغاية وسيتم التأكيد عليه.
وتناول التقرير الاقتصادي السنوي موضوع تأمين مادة المازوت للحرفيين وتحديدا للمناطق التي لا يوجد فيها كهرباء، والطلب لمديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك لتصنيف الحرفيين للحلاقة الرجالية لتسليمهم تسعيرة تتناسب مع محالهم ، فيما تركزت خطط الجمعية من خلال التقرير السنوي على النهوض بواقع العمل والسعي لتخفيض ضريبة الدخل على الحرفيين وضرورة إجراء ندوات تعريفية لتعريف أعضاء الجمعية بالنظام الداخلي للجمعيات.
كما تضمنت المقترحات والتوصيات تسهيل الانتساب للجمعية وإجراءات الحصول على التراخيص وإعفاء الحرفيين من ضرائب الدخل والرسوم البلدية من ٢٠١٢ ولغاية ٢٠١٦ في كافة المناطق،ورفع رسم الانتساب والاشتراك الشهري، وإعفاء الحرفيين المدنيين والعسكريين الذين يؤدون الخدمة الإلزامية والاحتياطية من الاشتراكات السنوية المتراكمة منذ عام ٢٠١٢ حتى ٢٠١٧ .
جدير بالذكر أن عدد المنتسبين للجمعية الحرفية للحلاقة والتزيين يبلغ/ ٩٦١/ حرفيا.
رقم العدد 15962