المطالبة بتخصيص حرفيي زخرفة المعادن بمحلات في خان الشونة

الجماهير – هنادي عيسى
تركزت توصيات ومداخلات أعضاء الجمعية الحرفية لزخرفة المعادن خلال مؤتمرهم السنوي على التوسط لدى مديرية السياحة لتخصيص الحرفيين العاملين في مجال زخرفة المعادن بمحلات في خان الشونة كون عملهم يتعلق بالتراث ، والتوسط لدى المصارف بتقديم قروض مالية لإعادة بناء منشآتهم المتضررة ليتمكنوا من إعادة دوران عجلة الإنتاج .
وطالب أعضاء الهيئة العامة بزيادة مخصصاتهم من مادة أسطوانات الغاز الصناعية لأن طبيعة العمل تتطلب استخدام أسطوانات الغاز في مجال اللحام والتصنيع .
رئيس إتحاد الحرفيين بكور فرح أكد على أهمية هذه الحرفة من الناحية السياحية كونها حرفة تراثية ، داعياً الأعضاء إلى ضرورة تعليم الأجيال الشابة هذه الحرفة من أجل إستمراريتها ، مشيراً إلى تقديم كل ما من شأنه تطوير الصناعات والحرف الوطنية .

وكان رئيس مجلس إدارة الجمعية أحمد فؤاد مكتبي استعرض التقارير المقدمة إلى المؤتمر مشيراً إلى أن الحرفيين العاملين في هذه المهنة يتوزعون في عدة أماكن أبرزها سوق النحاسين ، وشارع النيل والحمدانية ، إضافة إلى بعض الحرفيين سابقاً قبل الحرب في خان الشونة .
ودعا رئيس مجلس الإدارة أعضاء الهيئة العامة إلى ضرورة التواصل الدائم مع الجمعية من أجل طرح القضايا التي يعانون منها والعمل على معالجتها بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الحرفيين بالمحافظة .
ت : خالد صابوني
رقم العدد ١٥٩٦٣